السبت، 12 مارس، 2011

الزمان الأغبر



خذ القلب إن كان الزمان قد انقضى فما حاجة القلوب من بعد أن رحل



خذ القلب فاليوم اشتياقي كمن رمى بصدري حجارةً يصارعه الأجـل



أعينيَّ فاغمضا ولا تفتحا سوى جفونَ حضارةٍ وعنها فلا تسل



حضارة أجدادٍ تعالت كريمـة وكان كتاب الله ربي هو العمل



تعالت بهم أرواحهم للجهاد يــو م أن وثبوا على خيول بلا كسل



فأرواحهم فاضت ونالت مكانة ً وحقَّ لهــا أن تستراح وتكتحل



فهيا حمامة السلام اخرجي وحلــّ ــقي بين أسراب الجهالة بالأمل


فوا حر قلباه الذي لم يجد منكم كأمثال أقوام ٍ دُعوا اليوم بالمثل

 
عزائي الأخير أن سأبقى لدين لا يمسه نقص وإن انتشر الجهل



وإن كنت وحدي سأبقى له وفيافربي الله لا يضيع من عليه اتكل

0 التعليقات:

إرسال تعليق