الأربعاء، 28 يوليو، 2010

سكــون !



كمــا قالــوا قديمــًا .. لكــلٍ من اسمه نصيب ..

وحيث أن مدونتي هذه .. يبدو أنها ستأخذ نصيبها من هذا الاسم ..

صحيح أنه لا يوافق صاحبتها .. ولكـــن ..
لابد لنــا من أوقــات نحتــاج إلـى ..



ســـكــــــــــــــــــــــــون..

رسـالة

حرقتي له ..
هي سبب تلك الأحرف ..


أخي هاك قلبي فقد
ملأت شبابه شيبا

أخي هاك تفكيري إذ
كانت أيامه لك طوعـًا

ألا ترى جمرة فؤادي
ألا ترثي مقلتي الحمرا

ترأف قليلاً بحالي
واسأل مولاك خيرًأ

أحبك فأنت أنت أخي
فلن أتركك لغير التقوى

سكــــــــون

أنتِ أنتِ

زاد شوقي لهـا ..
فكتبت لهـا ..


تقاسمنا الغيوم في حين لحظة
وداعٍ بات قلبه من جمادِ

ملأناها بحب الله صدقـًأ
فلا خوفـًأ بقربٍ أو بعـادِ

جروحٌ غائرات في ضلوعي
تئن لفقـد من لي كـالعمـادِ

فيـا أختـاه هل لي من نصيـبٍ
من اللقيـا لأخرج من كسـادِ

فها هم أخوةٌ بالقرب منـي
بدور أم خلودٌ أو سعـادِ

فلـم يملـوا فراغـًا قد حوتـه
قلوبٌ بالبيـاض بكـم ينـادِ

سكــــــــون

تقاطعات

كلمات أسطرها مع دقات الليل المبهم .. موقف شدني .. قول هزنـي .. فـليلي .. هو وقت أحرفـي




أشتاقني في جنح ليلٍ مبهمٍ
ما بين دمع التائبين وأنهـد

سجادتي مازالت البيت الذي
أهفو إليها كلما أتمرد




دقات نبضي تدافقت
حين قالوا أيا فلان

أحضر كأساً تنعش بها
أمًـا لقلبـك لا تنـام




عبث الكلام بأحرفي فتكلما
وتدافعت كلماته لتترجما

برسالةٍ تلقى إليهم علــّها
تشفي غليل العاجز المتصرمـا



أختــاه

هذه من القصائد التي كتبتها في بداية تدريباتي ..
وما زلت في بداية المشوار ..
ذكرتني هذه الأبيات بما كنا نحفظها في أيام الطفولة ( مبتسم )




أيا أختاه مالك في اعتراك
أيا أختاه مالك في اغتراب

تعالي وانهلي من فيض نور
تعالي واقرئي أم الكتاب

رسائل ربي شمس للقلوب
هداية كل عقل للصواب

فلا تلقي بنفسك يا فتاتي
ونقي سراب حلمك بالمتـاب

سكـــــــون

تسليــة فؤاد



طمح الفؤاد براحةٍ في ليلةٍ ليلاء في أن يستريح ويرقد

فتنبه القلب في لحظة وعيه فالقلب في جنات ربي يخلد

لا تأسَ يا نبضي وإن طال العنا في دعوة المولى فإنك تسعد

فدليل حسّك في دمي كالماء لا تلغى خصائصَه وإن هو يجمد

اذكر أحاديث النبي وصحبه والتابعين ومن بهم يتقيد

شيخٌ عجوز أبتر في ليلةٍ بقيام ليلة يومه لا يقعد

أم أبكم في يومه لا يلتهي عن ذكر رب العالمين ويحمد

يا دمع لا تبخل بمائك وارحم الـ ــخد البئيس اليابس المتوعـد

فإذا طلبت دواء سقمك فاستقم فالقلب يسعد والجوارح ترصد


سكـــــــــــــون

يوم تخرج الثانويـة !

كـالعادة .. فأنا لا أضبط الأبيات لا وزنا ولا قافيـة ..
ولكنـها كلمات تنفس عما في القلـب ..
كتبتها أودع أناسـًا لا أظن أني قد ودعتهم !!
فما زال التواصل مستمر .. وللــه الحمــد

حفظكم ربـي أين ما كنتـم


.......................................



بداية ً.. أقدم لكل الحاضرين تحياتي

في لحظة يوم ما بقدر أكررها ثاني

في لحظة يوم ما أقدر أقول غير الآتي

هي مجرد كلمات سطرتها بدموع وداعي

لمدرسة هم أهلي وكل ناسي

هم على عيني وتاج راسي

كنت معاهم فـ أحلى لحظات حياتي

حتى باب الفصل شاهد وكل الأدراج والكراسي

أيام ٍ ما تنتسي ولو ملى الشيب شعر راسي

أنسى.. كيف؟ ليش هو كان مجرد دوام عادي!

لا.. هو كان مجرد أكسجين حياتي

ما أدري كيف أوفي الجميل لكل أبلواتي

بنات شمروا ويلا نييب النسب في العالي

ونفرح أمنا وأبونا وكل غالي

ونترك بصمتنا ويكون أثرها باقي

بودعكم اليوم بس لا تخلون الدمع عالخد ساري

ليش الدموع؟!.. مب في التآخي تلاقي

وإذا ما تلاقينا.. نتلاقى إن شاء الله بأعلى الجنان

آخر يوم في مدرستي الحبيبــة

أصروا علي بعض صديقاتي المقربات أن أكتب أبياتـًا لآخر يومٍ في المدرسـة ..
طبـعًا لست بشاعرة ولا حتى بمشروع شاعرة .. ولاكني كنت " ألعــب " هههه
فكتبت ما استطعت كتابته .. وألقيتها في آخر يومٍ في المدرسة في الإذاعـة ..

" ربي لا يراويكم الارتجاف اللي كنت أرتجفـة + قوة في الصــوت " >> اتخيلوا عــاد .. هههههههه

والحمد لله لقت قبولا كبيرا جدا للجميــع ..

فقد كتبت حكايتنا منذ أول يوم دخلنا المدرسة إلى آخر يوم بترتيب الحصص ..

حبي لمدرستي ومدرساتي فوق الخيال .. لدرجة أني لا أحب الغيـاب البتــة !! هههههه

لذا كل ما أقرأ الكلمات أشعر بنفس الشعور لحظة إلقائها ..

فأحببت أن أتركهـا هنــا ..

أترككم مع الكلمــات ..



بــــاسم الله ابدأ كلامي وأقول أهليــــــن ومرحبتيــــن

هـلا بمدرسة الغبيبة واسمحولنا من وقتكم دقيقتيــــــن

أتكلــم اليــوم عن أبلواتنا من أول لين آخر يوميــــــن

وقبل كل شي سامــحونا وخلكم وياي يالـــسامعيـــــن

ردينــــــا مـن إجازة ثاني علمي والبنات مستانــــسين

أول يـــوم بدون شنــط وكتـــب عالـــمدرسة داخليــن

وطبعــــا صــــرنا ثانويـة عـــامـــة يعني الله يعيـــــن

المهم بدأت الحصة الأولى واحنا في الصف ناطريــن

يا ربي منو بيسمعنا أول محـــاضرة من المليونيـــــن





فجأة دخلت علينا أبلة قلنا الحمـــد للـــه محظوظيــــن

أبلة رشـــا الله يردها بـــــالسلامـــــة قولوا آميــــــــن

هي راحـــت وتركتنا بــــس ما ننسالها آخر كلمتيــــن

حبــــايبي انتو أملنا ولا تكونون لأمــــلنا مخيبيـــــــن





وانقولها إن شاء الله دامنا ويا أبلة ما في منها اثنيــــــن

أبلة منـــــى اللي خلت الفــــيزيا في عيونا الثنتيـــــــن

يقولـــون إن الأبلة خذتنا على أساس إن احنا هادييـــن

واسمحيـــــلنا لأن طلع ظواهر ومن داخل الله يعيــــن

ويا أبلة لو مليـــــنا من التحضبر وحل كل التماريــــن

اطمنـــي نتيجة تعبج بتشوفينه إن شـــــاء الله بعديــــن



وانتقلنــــا من الحصة الأولى للحصــــة رقم اثنيـــــــن

مــــع أبلـــة ما أقــــدر أقـــول عنها غير نقطتيــــــــن

واحــــــد... مــا أدري يمكن يشمــــل احتمـــــاليــــــن

احتمـال حبــــوبة أو طيبـة لالا هي تجمع الاثنيــــــــن

بدون أي شـــك هي أبلـــــة فريــــــــدة أكيـــــديـــــــن

وانقولها إن الإمية ياية بس لا تخافين لأنها +ميتيـــن



وبدينا بعد الفسحـــة مع أبلة ما درستنــــا من سنتيــــن

يعني مــــــــا نعــــرف منها الزيــــــن من الشيــــــــن

بـــــس طلــــع كل شي فيها زيـــن وتحته خطيــــــــن

أبلة بشرحـها وكتــــاباتهـــا أحسن من طــــه حسيــــن

أبلة شفـــــــــاء سامحيـــــــــــنا إذا كنا غالييـــــــــــــن

وإن شـــــــــــاء الله بنبيض ويهج ونييـــــــب الميتيــن















أقــــول.... تذكرون أبلــــة مــا فارقتنـــا من سنتيــــن

اتدرسنا في الأسبــوع مرة ونتمناها عالأقل مرتيــــــن

أبلة ميثـــا طلب أخير بعد ثلاث سنوات إذا تسمحيـــن

إنج تذكريـــــــنا إذا كنا نستاهـــل إنج ما تنسيـــــــــــن



و بعدها أبلة أول ما شفناها خفنا إنها ما تشرح زيــــــن

بـــس طلعــــت أحســـن من أحســـن المـوجهيــــــــــن

ولا نكتها وخفـة دمــــها في الحصة يا ليــــل يا عيــــن

يا ســـــــــــلام على تيتشرتنا حنــــــــان سلاميـــــــــن

وانقـــــولها إحنا بدونج في الاستراكشر ضايعيـــــــــن



وبدأت الحصة الأخيرة وحالة البنات طبعا إنتو عارفين

بديــــناهـــــا مع إختنا هي أبلة منـــــى رقم اثنيــــــــن

يـا أبلـــة كفاية اكتشفنا وياج إن معظمنا طلعنا هجيــن

المهـــــــم انتظري نتائجنا وبتشوفينها بغمضة عيـــــن



وداومنا اليوم اللي بعده ونقول الله يستر من الباقيــــــن

فصرنا نحضر ويا الكتـــــب يعني انسوا كلمة فاضيـــن





اتصبحنا بأبلة ما أقدر أقول عنها إلا من الخاطر كلمتين

أبلة عــــائشــــة الله يجزيــــج من الخيــــــر ضعفيــــن

كثــــر ما علمتيـــــــنا الفقـه والسنــة وأصول الديــــــن

وإن شاء الله تذكرينا دوم ويجمعنا مع المصطفى الأمين





وش رايكم فأبلـــــــة صراحة ما أعــرف أبدأ من ويـــن

مــــــن أول حـــلقـــــــــــة ولا من آخــــــر لقطتيــــــن

أبلة فنانة وخطيـــــــرة هي رائدة ثـــالث علمي اثنيــــن

بدونـــــــــها ما عرفنا نميز بين الفضة والخارصيــــــن

أبلة عليــــــاء سامحيـــنا ترى احنا وااايد مقصريـــــــن

بس محبتج في قلوبنا وعاجزيـــن عن سداد الديــــــــــن


 

وكــــيــف صرنا ثـالث لولا أبلــوات ثاني علمي الحــلويــــــــــــن


 

أبلة انتصار كانت حصتها نشاط وما في طلعة إلا وانتو فاهميـــــن

وأبلة ميمونة حطتنا في عيونها وعندها ما في حد ياخذ في الثمانين " رحمــها الله "

وأبلة غيـــداء ما بتحصليـــن مثلهــــــــا لو وين ما تروحيـــــــــــن

وأبلة محـــــــــاســـــــن الحصة ويــــــاها تكون فل وياسميـــــــــن

وأبلة مريــــــــم بشرحها لا تخافــــون حلـــو وأنتو مغمضيـــــــــن

وأبلة موزة نوصللها منا سلام وانقولها مكانتج ما نزلت من العينين



يــــــا رب يا الله تحفظ أبلواتنا وتجمعنا وياهم في أعلى العلييــــــن

 

بــس قوليــــلــي وش حلاة المدرســــــة بدون المـــديــــــــرة والوكيــلتيـــــــــــن

مـن ســـمعنـــــا إن مديرتنا استوت أبلة مريــــــــم صرنا بالخيــــــر متبشريــــن

شــــــــوفــــــوا أفـــعــــــــــــالهــــا تثبــت في اليســـــــــــار وفي اليميــــــــــــن

وانقولها إن شاء الله رافعين راسج وانكون من أوائل الدولة ولأملـج مو مخيبيـن





ووصـــــــــلنا لآخــــــــر السنـــــــــة ودمـوعنــــــــا صارت عــالـخديــــــــــــن

حاطيــــن إيــدنا على خدنا ونفكر ونقــول كيف نترك وننسى هـــــالــــسنيــــــــن

كيــــــــــف ننســـــى مــن علمنا وأفادنا ودلعنا كأنه على راسنا ريشــتـيــــــــــــن

بـــاأبلة أجلي الامتحــان نبغي رحلة خلينا فاضين ما سمعنا غير كلمة حاضريـــن

صراحة المدرسة تسـتـاهل منا أكثر من ألف شكر وتقدير بس إحنا المقصريـــــن

حبــــــايبي في النهـــــاية مــــا أقدر أودعكم إلا بابتسامة تسر القلب الحزيــــــــن

وأخيرا سامحونا وإن شاء الله تذكرونا إحنا ثالث علمي اثنين من الدفعة العشريـن

قلبــي .... لـم ؟



كما لقنا ونحن صغارا

فحفظناها حتى صرنا كبارا

كان يا ما كان

في قديم الزمان

وسالف العصر والأوان

لا لا هي ليست بأقصوصة

لا ولا برواية محبوكة

هي خاطرة جالت بخاطري

تملكت عقلي

فأنطقت قلمي

ربما تكون فكرة بلا هدف

كلمات شبيهة بالتحف

قلمي .. لا عليك ..

فقط خط خطوطا على الورق

فبها تريحني مما يسمى بالأرق

تأخذني لأجواء تمسح مني العرق

ابدأ وسمي الله فمن لنا غيره

وصل على محمد وآله وصحبه

يا قلب ..

مالي أراك اليوم حزينا

أتراك تذكرت حبيبا !

ولكن لم !

أتراهم يبادلونني شعورا

أظنها كانت محبة مؤقتة

فحسبنا نقضي أوقاتا ممتعة

لالالا يا قلب

فليس هذا حبا في الرحيم التواب

فظن ظن خير بالأحباب !

قصــة قلــم


عشقت المداد في سنين طفولتي



فكان الأسير في سجون البراءةِ

 
 
كــان أول بيت أكتبـه بالوزن الصحيح .. " بحر الطويـل " ..
لم أصدق نفســي ..
ولكنـي لم أستطع إكمالها البتــة يومهـا ..
 
وعند تصفحي لجوانب " دفتر خرابيطي " العزيز .. رأيتها فتذكرتها ..
فـ " تفيجت " لإكمـالها ..
 
صحيح أن هناك بعض الأخطاء في الإكمـال ..
ولكن لا بأس .. فكانت كمحاولة ليس إلا ..
 
" إن سمعت معلمتي " الشاعرة نجاة الظاهري " فســ ........ " والله المستعان !!
 
وها هي تكملتها وهي تحكـي قصتي مع الكتابة !
 
 
 
عشقت المداد في سنين طفولتي



فكان الأسير في سجون البراءةِ







حملت الهموم الدائمات التي تعي



بأن سـعادتـي حـروف الكـتـابـة







تناهد شوقي واللهيب بأضلعي



فبتُّ بفقد كل شيءٍ بمهجتـي







ولكنه يلــوح لي كالـذيـن مَـن



يلوح لهم من قربهــم للنهايــة







فأسرَح كي أسُدَّ باب قناعتـي



فكاد بإقناعي بمنجـم ِطاقتــي







فليس هناك ما تؤكده عيني



ولم ينطلق بي سـاكن من حرارتي







ولا ورقٌ يـُزيّن الصفحة التي



يبعثرها حرفي وأخرِجُ خزنتي







فقيل ومن يلعب ينمّي مهارة



فقلت إذًا ألعب فتنمو مهارتي







وها اليوم أقرأ الحروف بأعيني



أراقصها بأدمعي كالفراشة







فإذ بي أقرُّ بالشجاعة حينـها



بأنَّ حروفي أصبحت كل ثروتي







سأمضي إلى أن أستمدَّ عزيمتي



وأرخي حروفي وأستعيد سعادتي

أيـام الرحيـل


آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهٍ يا قلبــي الصغيــر ..
ها قد اقترب موعــد الفــراق ..
وتزداد الـ " الكراتيـن " هنـا وهنـاك ..
حقــًا لا أستطيـع التخيــل
فأصل الحكـاية أن العلاقة طردية بيني وبين الأيـام .. فكلمـا زاد موعـد الرحيـل زاد اعتصـار قلبـي ويزداد تعلقي بشارقتـي كتعلق الطـفل بأمـه ..
أيام أعيشهـا لا توصف .. كل من حولي يهيئ لي الجو لترك شارقتي ..
حتى دوراتي الصيفية لم تكن مثل السابق!
أعلـم يا شارقـة أنكِ لا تحبيـن أن يهجـرك أهلـك!
ولكن هذه الدنيـا !! .. وحقــًا لا أحد يعلم أيـن يكـون الخيــر ..
اللهـم يســر لـي الخيـر حيث كـان ثم ارضني بـه ..




الاثنين، 26 يوليو، 2010

عاد أخي والعــود أحمــد


ها قد أتا أخي البارحة من غربتـه التي لم أحببها البتــة، على حين غفلة منا .. إنها أفعاله التي لا يتركها أبــدًا .. محبـًا للمرح والدعابـة كما عهدناه ..

لم ينقطع صوته حفظه الله منذ الأمس في البيـت .. يلعب مع هذاويؤذي هذا .. آآآآه يا أخي كم أنت شقي جميـل

كم فرحت لحضورك ..

لقد تذكرت كلمة أمـي حين قالت لي وكم أضحكتني هذه الكلمة قالتها يوم أن كثرت أسئلتي عن أخـي ومتى سيأتي؟
فأجابتني بأنها متعجبة من كثرت سؤالي مع أننا حين نلتقي لا ننجز غير " الضرابات " هههههه

حقًـا أضحكتنـي .. فرددت ببرود أضحكتها .. " لو ما اتضاربنا ما بنكون اخوان " هههههه

الأحد، 25 يوليو، 2010

جنــون


تغمـــرني أفكـــار جنونــــية


لا أستطــيــع الإفصــاح عنهـــا

 
ولكـــن سـيأتــي اليــوم الـــذي

 
لــــن يستغـــن ِ أحــدٌ عنهــا

بوادر لملمـــة



**************************
عواصف لكنها تثبتني
أمواج لن تزعزعنـي
هكذا عمـري
بلاء لكنه يسعدنـي
**************************
حطام الحزن انجبر
شتات الضياع اقتبـر
حينمـا
عرف القلب ربـه وانكسـر
**************************
يومها أنام قريرة العيـن
حيـن أرسـم أمـلا لشخصيـن
أمااه وأبتـي
أسعدكمـا ربـي في الداريـن
**************************

سبـــاتٌ مبـــدع

أيـــا سباتــًا عشت مظفــرًا ,, بين أكناف صـدر محلـق

فغفــوك تسجيــل طمـوح عـلى نغمات عصـفـور

واستراحتك عبيـــر زهــور شــذاه النـــور

فــــــــــإذا مــــا أفــقــــت فـــــــــاح

  وحطمت تلك الحواجز والألواح

                  
                      فدمـت لـي سبـاتـًا معطاءً

               
                     إن دامت تلـك نواياك


.................

محــاولة إقنــاع



طفح الكيل وكدت أنفجر

طاح الدمع والقلب منقهر

أبحث عن سعـادة الشجـر

 
أريد هواء الزهر

وإذا رأوني قالوا

 


لماذا القهر!


 
فاحمد ربك فغيرك بمرض الهواء قد سهر

 
وغيرهم قد قلب الهواء قلوبهم فخاب وخسر

 
أما زلت في تلك الحجرة الضيقة ؟

أما زلت تتنفس آيات الله النيرة ؟

 
فإن كنت كذلك

ترى الدنيا تأتيك راغمة عن كل من كفـر

فإن الله يجزي من شكـر