السبت، 11 يونيو، 2011

شكــر




أشكــر لكـِ أخيــة ..

حقـًا لا أعلم ماذا أقـول ..

ولكـن .. أرجو أن أكون عند حسـن ظنكـِ بـي

حفظـكِ الله

وأدام الله هذه الأخــوة ..



.......................................

الجمعة، 10 يونيو، 2011

يومـًا تكتيكـيًا غير متوقــع ! / الجزء الثانـي






نبدأ بالجزء الثاني ..

عشان تبدون الجزء الثالث >> شو هو .. طبعًا المذاكرة هههه



تبون الصراحة ..

أول شي باب المسبح عجيـــب ..

حسيت عمري بمدخــل مغـــارة ..

المهم دخلت
أحس في أصوات صريخ مألوفة ..

ما أشوف إلا مجموعة منزوية على ركن المسبح الكل ماسك بالعمود عن يغرق >>  شو تغرق والمسبح أقصر عنها هههه ؟

ولا بموت وبموت ؟

لا حول ولا قوة إلا بالله ..

أقول ميرة .. سؤال؟

إنتِ حالفة قبل لا تنزلين .. إنج تنزلين كل بنات النبض وياج ؟

خخخخخ

كنت ِ رمزًا للجبروت هههههه
ربي يحفظج .. " مبتسم "

المهم الأخوات مسك ومنال وميرة ..


الثلاثي الكوكباني على قولة أسوم خخخ  في الفصل الأول على المسرح أقصد المسبح >> ما أذكر الصراحة منو غلط فيـها ! خخخ

بس صدقها كان مسرح وكوميدي بعــد هههه
والجمهور هم أبطالها خخخخ
هاتولي طوق النجااااااااااااة >> والله تضحكني هالكلمة .. سمحيلي منال بس حسستيني فعلاً أنه طوق النجاة خخخ >> أكيد دام المسألة بموت وبموت خخخ

أختكم ما زالت مصدومة من الموقـف !!

وحلوم شكلها تبا تنـــط .. بس اتعرفون شو اللي كان مانعها؟

إنها كانت سابحة قبل لا اتيي

ما عليه حلوم أنا نفس الشـي ..

بس مب كل يوم عيــد خخخ

>> مسكينة ميرة أشفقت عليها .. يمكن ما استمتعت وايد .. لأنها طول الوقت بس اتجر البنات >> ما أدري منو عيـَّـنها ؟ خخخ

وناوية نية على أسوم المسكينة >> اختج الصغير و ولا الكبيرة ؟

جي الناس يا ميرة ؟ خخخ

ويحليلها الأخت الكبيرة .. أشفقت عليج أسوم الصراحة .. استسلمت عشان تسكت اختها الصغيرة >> ويا ليت نفـع !! هههه

نزلت أسوم .. بس كعادة الكل مبركن عند السلـم .. خخخ

اتوقعتج يا أسوم أجرأ من جــي .. يلا ما عليـه .. >> زين اكتشفناكم خخخ


أعلـــنت حليمـــة !!

وطبعـًا عدولها ربع ساعة حتى لامست الماء >> كناية طبعًا خخخ

خلصنا من وحدة بعد يا ميرة .. الله يستر لوين تبين توصلين ..

لحظة لحظة فــاصل ..

ع فكـرة اكتشفت إن ميرة بروحها ما تعرف تسبـح .. بس كانت تلعب .. فيها شوي من الجرأة .. زين زين ..

صدق غريق يستنجد بغريق خخ >> صح أمـل ؟ خخ

نكمـــل ..


الخنــساء .. قامت ولبست شيلتها .. وقالت مقولتها المشهووورة خخخ
" دام إن بنات النبض كلهم نزلوا .. خليني أروح المبنى أحسن " خخ

>> ميرة .. شكلها الخنساء تعرفج زيييين ههههههه

بس يحليلها ما قدرت .. لين ما شفناها فجأة ..

شالت الوقاية من راسها
استودعت (نعالها) على أن تعود له بالسلامة خخ

وما نشوفها إلا


وهووووووووووووووووووووووووووب

طشششششششششششششششششششش
رهييييييييييييييييييييييبة الصراحة .. عجبتيييييييييييني

>> جي الناس ولا بلااااااااش

>> أوه نسيت أقولكم إنها كانت بالعباة بعــد هههههههههه

لا أخفيكِ سرًا خنساء .. إنتِ اللي حمستيني .. خخخ

خلصنا من بنات النبض يا ميرة .. شكل نواياج كبيــرة

إيمان شلت بعمرها وروحت .. صدق إنج أعقلنا هههه
بس فاتج المواقف خخخ

وأمــل أدريبها تتحرقص خخ .. بس .. شكرًا حاول مــرة أخــرى هههههه


نوال صدقيني عادي دخلي بالـ جييينز .. عااادي .. أحس ما بيلصق

في النهاية استجابت يحليلها ..

شو استفدتِ نوال ؟ أشك إن قطرة ماي وصلت لشعرج حتى خخخخ


بقــت منووو

بنت العيــــن >> كما يزعمــــوووووون


>> الصراحة خاطري أحطها في الجزء الثالث


بس عشان خاطر الامتحانات خخخ بختصــر وبكمــل خخخخ


من نص ساعة وأنا أقول بيووني وبيووني ..

لين ما وصلت إلى الوقت الإضافي >> بدل ضايع خخ

اتصلت اختكم بالأخ الفاضل ..

وينك ؟
في البيت .. يلا يلا طالع


لااااااااا

إنت وين .. في البيت ؟
هيه
خلاص استريح

اطلع 10 إلا ربع

طيب خلاص


الحمد لله ..
سكرت الفون
فصخــت العبــاة >> غضوا الأبصااااااار

مسكينة يا شويخ .. كنت أناصرك .. ولكن نداء المسبح كان مغريــًا ..

وهووووووووووووووب

طشششششششششش

أحسني ما طلعت

رفعت راسي أطالع المنقذتين .. مسك ومنال هههه

تبون الصراحة .. ما رمت أتنفــس !! أحس نفسي انقطع

كأني كنت أتنفس من الخياشيم .. خخ ولكن الحمد لله سرعان ما عادت إليَّ رئتــي .. "مبتسم"

والحيـن ؟
كيف أسبح ؟
نسيـت ؟

.....................................

ننتقل إلى مسرح الجريمة ! خخ

مسكينــة مســك .. ما ودرت ( طوق النحاة ) على قولتهم ..
وفجأة نشوفها راخت آآآآخر الدنيــا .. وما قدرت ترد .. وقاعدة تستنجد .. ههههههه

وميرة تبا تسوي عمرها ما أدري شو .. ركبت الدولفين المسكين وطاااااخ >> ما عليه .. خيرها بغيرها خخخخ

دخلت عذاري المسرح ومعاها الأرواق >> سمحيلي عذاري صدق اتضحكيني يوم تتمشين إنتِ والأوراق >> شكلج عشان الضمير يا أم الـ ( إمبوسيبوووول ) خخخخ

بس عواش الصراحة .. رهيييبة .. ثاااالث هووووووب كان .. وبدون أي تردد
..............

إنتوا لييييييييييييش ما قلتولي التعليمات >> ثاني عبارة مشهورة في المسرح خخخخ

نوت الآنسة منال إنها تنط >> أول ما شطح نطح

ويوم نطت .. نست تسكر خشمها المسكينة

ما عليه يا منال .. ( محدش بيتعلم ببلااااااااش ) خخخ
..........


ولااااااء علميني أبا أحرك ريلي ههههههههه

طيب يا حلوم تعالي بعلمج ..

ما يصييييييييير

يصير يصير يلا جي وجي وجي .. >> جي هااااا خخخ

لاااااااء

بمووووووت

بنات مطوع الله يخليكم إنتوا بالجملـة فـ " لا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة" .. خخخ >> ما أقصد .. ربي يحفظكم يارب .. " مبتسم "

مسكينة نوال سحبتها للنص .. بعدين قالتلي خليييييني
خليتها
قالت رديييييني
>> ما عرفنالج خخخخ

صادوووووووووه

الحمد لله طلعت اللي فـ خاطري وطررررت من على المسبــح .

بس لحظة يا ولاء في شي بخاطرج ولو ما سويتيه ما بتقدرين تذاكرين ههههههه

أبا أركب الدولفين


وياريتني ما ركبت
خخخخ

أول ما ركبت

طااااخ طرووووووووخ طريييييييييييخ

انقلبت اختكم رأسًا على عقــب ههههههه

الحمد لله ..

الحمد لله أن التصوير محرم وممنوع ..

" مبتسم "


جافوت شردت عنج قبل لا تستلميني بتعليقاتج خخخخ >> أمـــزح .. " مبتسم "

المهم ..

راحت ولاء تعصر تنورتها .. حسيت طلع عصير كلور خخخ

ولبست النعال المسكين والذلاغ بإيدها خخخ

ولبست العباة

وركييييض ع البوابة ..



سين وجيم عند البوابة >> يلا ما عليه نكمل الأكشن ..

فضحت عمري في السيارة ... الخ .. مافي داعي أفضح عمري أكثـــر


ولكن حقـــًا .. أحلـــى أكشــــــن


بس خلاص تعبت من الكتابة ..


طبعًا مسكينة شويخ >> محد قالج لا تدخلين خخخ .. سارت يابتلي أغراضي من المبنى ..

يزاج الله خيــر يدووو

بـدون الآي دي ! >> آسفة أنا اللي نسيت !! خخخ

ما عليه رياضة شويخ خخ .. زين حق الرشاقة خخخ .. ولا ؟ خخ




قراءة ممتعــة .. " مبتسم "


قبل الغوص





كمــا وعدتكن أخواتي ..

قبل أن أبدأ بالجزء الثاني من اليوم التكتيكي الغير متوقع! خخخ
أن أذكـر موقف حدث لي وأنا في الإعدادية أو الأول الثانوي >> حاجة زي كده ههه

وكعادة الأهل سااابقـًا في كل إجازة صيف .. يقضون يومًا من أيامها في الـ ( وندر لاند ) من الصباح حتى المساء

وكانت من ضمن الألعاب المائية و برك السباحة ..

مسبح مقسم إلى قسمين

قسم .. على طولي تقريبًا >> من طولي ما شاء الله خخ

والقسم الثاني .. غير مخصص للسباحة !!
عمقه 5 أمتـار تقريبــًا !!

وضعوا منصة على طرف المسبـح .. الناس فيه بالطوابيــــر ..

وطبعـًا أختكم كالعادة مغــامرة رقم 1 >> بشهادة الوالدة هههه

وكما لا يخفيكم ســرًا >> لا تعرف السبـاحة !
ولكن لحظتها تظن أنها تعلمت منذ سنوات كيف تخرج حين الغوص !! >> آل تتذكر آل هههه

حزمت أختكم أشرعتها ..
وخرجت مشمرة عن ساعديها

وركبــــــــــــــت المنصـــــــة
وانتظرت في الطابــور

والقلــب بدأ يرتجـف
لا أحد معــي
لا أحد يعـرف
لمن أقول الوصيــة؟ ههههه

>> ها إيمان .. شو رايج بالجرأة ؟ ههههه


المهــم .. وصل دوري .. ولا مفــــــــــــــــــر !!


كان حبلاً ممدودًا أظن إلى الطرف الثاني .. وعليه عجلة رُبط بـه مقبضين حتى نمسك بــه ..

ومن ثم .. ( يدزووووونج ) .. إلى أن تصلـــي إلى منتصف المسبح !! ذو الـ 5 أمتــار >> طولي ؟ هههههه

فوجدت نفسـي معلقــة ً بين السماء والأرض !!

لا املـك إلا أن أقذف نفســي و (اللـه يســتر ) !!

طبعًا قذفـت نفسـي ..

والبنية اللي بعدي تنتظرني أطلع لأن دورها خخخ

بس أختكم شكلها عيبتها السالفة تحــت ..

خخخخ

طولت !!

تبون الصراحة .. >> أشك إنها 5 أمتـار .. كنت أحس عمري قاعدة أطلع .. بس ما وصلت !! ههههههههههههه

وأووول ما طلعت وأخييييرًا

شفت المنقذة هههه قامت تشوف شو سالفتـي .. خخ

زين عاد ما نطت .. ورفستني .. كان المفروض أطلع و أقولها >> صادووووه خخ >> عاد كيف أقولها بالإنجليزي ؟ هههههه


المهم الحمد لله .. نجونــا


بس اتعرفون الغريب !


على ما أظن إني رديت أكررها كم من مـــرة !

صدق إنــي ................. !!


ما عليكم مواقفي في المغامرات كثيـــرة !!

نراكم في الحلقات القادمة ..


كانت مجرد فــاصل ..

وانتظروا الجزء الثانـــي " مبتسم "


يومـًا تكتيكـيًا غير متوقــع !





ملييييييييت
طفرررررت
متى الرياييل بيروحون؟
حشششششا شو ها ماشي طلعة في العيـــن ؟
أصلا الجو ما يساعد ..
ما أروم أذااااااكر


لمدة أسبوع كامل وأنا أردد هذه العبارت مما تزيد الملل أضعافًا مضاعفـة ..
إلى أن قررت أن أذهب وأروح عن هذه النفس المسكينة بين أرواح تآلفت النفس معها واشتاقت للجلوس معهـا

تم القـرار
انتشـر الإعلان >> حريم .. ما يقصرون >> أظن أنا اللي نشرت الخبـر خخخ " لا تعليق " هههه
الواتس أب ما قصـر .. أظن لو كان يتكلم لــ ....... !!
حمااااااااس ..
وأهم شي التوصيااات ..
الهدف الأول اللعــــــــــب

لن أطيل المقدمـة ..
المهم .. وصلت

سويت عمري بريئة وبدخل وبإيدي السويت .. ومطنشة الاستقبال !!
للأسف نادوني >> ما أدري كيف شافوني خخخ

قالولي : شو ها ؟ كيكة ؟ قلتلهم .. لأ .. سويت >> نورت المحكمة هههههه

المهم .. في النهاية ولله الحمد انتصرت على أول عقبـة !

خخ

وصلت المكان ..
انتشر الإعلان ..
"| المحمول وصـل " على قولتهم خخ

تـًركت الأقلام على الأوراق  وجاء ركضًا >> كله في سبيـل الـ ....... هههه
والبعض ياي هو وأوراقه >> أونهم شادين الحيـل
واللي ياي بعباة الراس ..
واللي يحط تنبيهات وسوالف ومسجات وربشة عشان ما يخلصون عليها الـ ( تشيــز كيــك )
صح يا مســك ؟
خلصتيه صح ؟

يا ما عليه .. خريجة شو نسوي .. أمري للــه ههههههههه

الساعة 6 ونص .. قرروا يروحون يتعشون !!
وعند بوابة المطعم تغير القرار >> حريم !! ما تنلامون .. لا بأس .. اللي بعده >> صح يا أمل ؟
بركنوا عند الكراسي وما قصروا الحريم خلصوا سوالفهم .. >> كيف تخلص؟ أشك خخخ

سمعنا النداااااااااااء .. الله أكبـــر الله أكبـــــــــر

ذهبن للصلااااااة .. واللي ما يخصــه يا منااااااااااال .. يقعــــــــد .. صح ؟ ههههه

قرروا الحريم وأخيرًا يدخلون المطعم ..

وعزمت عمري على عصير ..

ما قصرت مســك >> أظن مانجو كان صح ؟ خخ
وجاء العصيـر الفـــاخر .. عصير الجوافة يعلوها مكعبات من الثلج .. ولا كان عصير الأجاااص يا شوييييييييييخ ؟؟ ههههه .. لا يفوتكم الصراحة .. تبون الصراحة .. كان خاطري ما أكون عطشانة هاييج اللحظة عشان أستمتع فيه .. بس أحسني شفطته على طووووووول ..
الصراحة يسلمووووووو يدووووو خخخ

طلعت من المطعم نركض أنا ونوال >> كناية عن السرعة هههه
حتى نسابق الزمن .. وألــــــعب .. وأحقق الهدف الأساسي خخخ

أين الكــرة ؟
في الملعب .. لا
عندم مريم حميد .. مريووووم وقت النزلة الحين ؟
بنت حجرتها .. إنتِ بعد وينج ؟ وقت الطلعة الحين ؟
بناخذ المفتاح من المدامات .. >> حتى المدامات ما حلالهم المطعم إلا الحين
يلا ما عليه شو نسوي عساه خيــر


نوال يتصل بــك ..

هلا نوال .. إنتوا ويييين ؟
ولاااااااااء تعاااااااااالي بسررررررررررررعة المسبـــــــــــح

هاااااااااااااا .. يلااااااااااا ياااااااااااااااية

شو يسووون في المسبــح !!
معقــوووووولة !!

لالا ..
إمبلا يسووونها

لالا ما أظن ..

هيه ولا لأ ؟
وإذا هيه >> الله يعين التعليقات
وإذا لأ .. بنشوف عيل شو كانوا يسوون


في الحلقــة القادمــة بإذن الله

" مبتسم "

الاثنين، 6 يونيو، 2011

لا جديد







لا جديد
لا مشاعر اليوم تفيد
لا قديم
يواسي الحاضر الجديد

كل يوم نبتعد، نقترب
إلى ذلك العهد الأكيـد

بأيدينا خريطة الطريق
لنقفو آثار من نريد

ولكننـا وضعناها
وأعلنا شخصية العنيد

حسبوا التخبـط متعة
حسبوا العمر مديد

حسبوا الجهل يرفع
عنهم القلم و يبيـد

ضلال
ظلام
جهل
ضياع
نوع من أنواع الصديد

لا لذلك كله

نعم لخريطة الطريق
نعم لنسلكه من جديد

فأنــا الحــر الرشيـــد
وعلى الأثر لن أحيـد