السبت، 3 ديسمبر، 2011

خربشات





إن الحب عندي سجين
من أراده فهو وراء القضبان

وقد يأتي في يومٍ دفين
فلن تدركه أي عينان

ولكن الحب عندي قدر
يشق القلب دون استئذان

فلا تلوموا قلبًا صبر
لقد ضاع المفتاح وهذا الإعلان



سكـــــــــــــــــــون


************


الجمعة، 2 ديسمبر، 2011

كيف .. كيف









لنفسي أتوق وشوقي عميق
ففيَّ فؤادٌ بدا كالغروب

أتيه بقلبي فهل من مجيب
لألقى جوابًا يشافي القلوب

فأحمل جرحي بقلبٍ جريح
وينهال دمعي فيسقي الدروب

فينبت جرحًا جديدًا أليـــم
ليكمل درب الأسى بالشحوب

فيا ليت شعري فكيف البقاء
ولا من مكان يآخي الهروب

فعلقت قلبي برب السماء
وألقيت جرحي ورائي يذوب

فيكفيني ربي و مني قريب
فاليوم أتوب اليوم أتوب




سكـــــــــــــــــون



*******


الجمعة، 21 أكتوبر، 2011

توبــة





ذاب قلبي ذات لـُبي
إذ رأيت العلم يُنهل

وأنا ما زلت فردًا
حائرًا ماذا سأفعل

تركض الأعوام جريًا
وبكهفي أتململ

أحتسي علقم هجر ٍ
من علوم تتجلجل

صار قلبي حاوي فكري
لم أدعه اليوم يرحل

طوقتني بي ذنوبٌ
بي شعورٌ لا يُحمَّـل

فاكتسى اليوم قصيدي
توبة أرجوها تقبل

أنّ للعلــم انتمائي
وشعاري لله نعمـل



سكــــون



الأحد، 11 سبتمبر، 2011

أحقـًا قد تخرجتم ؟






أحقـًا أن تخرجتم ؟                      
أحقًا سوف ننقطع ؟

ألم نعهد إلى أن الـ
وفاء بنا سيرتفع

أمسكٌ أنتِ قد بت
لنا بيتـًا لنجتمع

فلن يؤخذ مكانك والصـ
ـمـت بنا سينشرع


ثباتـًا هل تحسست
مَن وراءك يستمع

ثباتًا وكأني بها
قلبـًا ما زال يندفع

ولكنا وما زلنا
بتلك الدعوة نشترع





اللهم أدم أخوتنـا فيــك .. واحفظهم أينما كانوا ..


مبتسم ..

عدنــــا









يرن المنبه فجــرًا

أستيقظ ..

أصلـــي والقطرات تتساقط من أثر الوضوء ..

..

بعد ساعة بين قراءة قرآن أو غفوة سريعة ..

أسمع صوت أمي واخوتي .. والكل يحاول ايقاظ الآخر .. للنهوض مجددا إلى المدرسة / الجامعة / الدوام ..

شنطتي وييين .. كتابي هنيي كان منو شااافه ؟ يبتولي وسيلة ؟ ليش ما كويتولي ثياب الرياضة .. الباص رااااح .. حلي لأخوج الواجب بسرعة .. عاد هاييج اللحظة كل الغضب يطلع خخخ .. أووه عندنا رحلة اليوم .. اليوم تعبانة والله بطني يعورني .. مب علينا خخ .. يبولي ماي .. وين ريوقي ؟ ما أبا أسير باص اليوم .. سير ودي اختك المدرسة .. ما خلصت مذاااااكرة والمزيد المزيد ...الخ

كل هذا سنعود نسمعه صبااااااحــًا وفي كــل يــوم ..

..

شعور التبكير رااائع .. شعور النوم مبكرًا .. جميــــل .. مريــح .. خااااصة .. إن كان بعد تعـــب .. فإن له مذااااقـًا آآآآآخر


..

وصلت الجامعة بفضل الله ..

( التصبيــح ) بـ مسجدي المحـــب .. مبتسم .. ثبااااات سأفتقدك حينها خاااااااصة

ومن ثم ايقاااظ البنات للفطوووور الجماااعي الرااااااااائع .. " مبتسم "


والركـــــض بعدها إلى ( الكلاسات )

واللي دوامها متواصل .. ما ترد إلى وعيونها فوق راسها .. والله المستعاااان !! .. مبتسم ..

والجوع قد بلغ مبلغه .. لا لحقت لا على ريوق ولا على مطعم والحجرة فاضية بالذات لو كان آخر الأسبوع أو أول الأسبوع خخ

يالله يا اختي .. ما عندج غير انج تخمدينها لين وقت العشاء لكي ( تستمر الحياة ) خخ ..

للعلم .. المطعم لا يزال معتمدًا على وقته السابق .. الساعة 6:30 مساءً .. مبتسم ..

وأنا أجر خطاي من حيث أتيت .. أعود إلى منزلي ( مهدووووودة ) بعد أن تركتها صباااحًـا ..

في ساعة أو ساعتين .. مذاكرة .. أكل .. طلبات .. ترتيب .. نووووووم ..

لا أخفيكم سرًا .. من شدة التعب .. أنام في بعض الأحيان والأوراق بجانبي .. ( فديتني .. أغمض ) خخخ

ويعيد اليوم نفسه

وتستمر الحياااااة خخ

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ..

مبتسم ..


السبت، 3 سبتمبر، 2011

رحلــة العمــرة 5




أحان وقت الرحيــل حقــًا ؟

والقلب ما زال متعلقــًا بتلك البقـــاع ..

ياااااااارب تقبل منا إنك أنت السميع العليم .. وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم






انطلقنـــا

اللي يت بشنطة روحت بـ 3 شنط .. من الهدايا خخخ .. والله المستعان ..




وبدأت الرحلة



وبدأ التعـب

وبدأ الأرق

وبدأ الجوع

وبدأت ( النرفزة ) خخ من كثر ما يوقف الباص في المحطات والاستراحات

والقلب يأمل ويتمنى استراحة ( الواحة ) خخخخ



ونحن بين نائم وقارئ وأكول خخ وجائع ومتفرج و( لائع جبده ) خخ و مرهق ومشتااق و( منتفخة ريوله ) خخ .. والحالة حالة والله المستعااااان





تعرفون شو ها .. سلمكم الله ه>ا كريم العناية بالقدم .. لأن البرنسيسة عواشة خايفة ع جمالها .. كله ولا الجمال خاصة القدم .. " مبتسم "

أحلى بنت باااص عوااااااااشة .. ربي يحفظج ..





وهذا سلمكم الله .. رفيق دربي خخخ لا حول ولا قوة إلا بالله

يحليلها حلوم مرضت شويتين .. وبعد إصرار مني على أخذها لهذا الدواء العجيب خخخ .. أصبح رفيق دربها أيضــًا .. مبتسم ..

الحمد لله ع سلامتج حلوووم


ترى لا يغرج الدواء ... فالله هو الشافي .. " مبتسم "


..................




وأخييييرًا وصلنا الحدوووود .. وبدت معالم وطننا الحبيب تتضح

إلى أن أصررنا أن يقف في أقرب واحة في أبوظبي ..

يعتبر الاستراحة الوحيدة اللي نزلتها خخ .. أستغفر الله

حتى الحمام صورناه .. وتمينا نشتكي للعاملة .. وما قصرت شيوم طلعت إنجليزي مال 12 سنة في المدرسة وخلته في جملة وحدة خخخخ

واللي يقول حمام سبع نجوم ومستانسين .. وشادة حيلها أبرار قاعدة تفرش أسنانها .. وما نشوف إلى الأخت تصرخ وهي رافعة عباتها وتقوووووول ..




أي 7 نجووووووووووووم ؟

شو هالماااااااااااي اللي تحت ؟

أسمينا بطرانين

وعشان خاطرج يا أبرار بنخليها 6 نجوم خخخخخ

الحمد لله .. ارتحنا .. ( استراحة ) اسم على مسمى .. الحمد لله ..

اللهم احفظ بلادنا وأدم عليه نعمك

اللهم آميــن

اللهم آميـن

اللهم آميـن

..

الحمد لله وصلنا إلى بر الأمان .. وأخ> كل مقعده .. فيما أكملت رحلتها الإمارات الثانية إلى الشارقة ومنها كل إلى إمارته



والحمد لله على سلامتكم



طبعا وصلنا البيت .. تعرفون الوحدة يوم لسانها يحكها خخخ .. ما تقدر تسكت خخ .. وسوالفي ما تخلص خخخ



والحمد لله ال>ي بنعمته تتم الصالحات





بنات العمرة .. حبايبي والله .. لو جرحت وحدة بموقف أو شي تسامحني .. تعرفوني ما أقصد .. ولكن لا يخفى عليكم .. اختكم ( لسانها يحكها ) خخخخ .. ربي يحفظكم يارب .. مبتسم ..





رحلــة العمــرة 4

آآآآآه يالمدينـــــــــة




خرجنا منك والقلب ما زال هنــاك ..

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

لملمنا أغراضنـا ونحن طالعين من المدينة .. وقبل لا ننتظر ( الإشارة ) خخ من الآباء للخروج .. دقت على راس أبرار الحين تبا شارج !! .. كله ولا التيليفونات !! شو نسوي بعد .. طلعته بعد ما غوصته داخل الشنطة خخ وعطيتها وشرجت وروحت وخلصنا ..

طلعنا وسكرنا الباب .. وأول ما سكرت اتذكرت إني ما رديت آخذه و إنه هو الشارج الوحيد اللي عندنا !! وما يستوي أخليه والبطاقة مب ويانا والإرسال مقطوع و محد يرد علينا !! أنا وحلوم ابتلشنا .. وأبرار حضرتها تتريا في الباص على براااد خخخخ



أنا وحلوم وصلنا آخر الناس والكل يترايانا .. فخبرت أخوها عشان اييبه .. ويحليله قام وخذ بطاقة الغرفة عشان اييبه .. إلا وأبرار تقول أنا خذت الشارج .. لااااااااااااااااء .. ياااااااااااااارب ما يدعي علي ياااااااااااارب ههههههههه

سامحك الله .. خخ

المهم قبل لا نطلع من المدينة الحبيبة ( مبتسم ) خخ .. لفينا على جبل أحد وعلى مسجد قباء ..



والحمد لله طلعنا من المسجد بسلام خخ

ركبنا الباص بعد المسجد على أساس ورانا درب لمكـة

وما نشوف إلا فوق 10 أطفال أعمارهم تقريا 5 أو 6 سنوات مصرييييييييين إنهم يبيعون ومب طايعين ينزلون من الباااااص

يمكن بس نص ساعة مجرد محاولات .. لين ما آخر شي قامت وحدة ووقت عند باب الباص وتأشر بالبيزات من فوق عشان يتسابقون ياخذونها ههههههه .. والله والحمد لله قاموا الكل هناك .. ما عدا وحدة مب طايعة تتزحزح أبــــــــــــــــــدًا ..

الصراحة كانوا تحـــــف .. ربي يحفظهم ..

الحمد لله انتهت العملية بنجااااح

بعد ساعة من المشوار وصلنا الميقات




 
الصراحة .. الشي الوحيد اللي حببني في البــر هو النزول عند الميقـــات ..

شي رائع الصراحة

شعور غريب ورهيييب .. سبحاااااااان الله .. تشعرين به حقـًا

الحمد لله .. أحرمنا وانطلقنـا


وهذه من المناظر الجميلة في المدينة




وصلنــــا المسجــد الحــرام بعد حوالي 4 ساعات

ياااااااااااااااااااااااااااااا الله ..

لو بإيدنا كنا رحنا اعتمرنا ويا الشنط .. على الأقل نضمن محد ايي ورانا خخ .. الله المستعان

دخلنا الغرف .. وكالعادة طابور للحمام خخخ




أحلى شي .. مب طايعين الرياييل يروحون يعتمرون إلا يوم تخف الزحمة شوي .. طبعا يتابعونه مباشر ع التلفزيون ..

وقمت أرتب الأغراض وبقايا مؤونة السفــر خخخ


 
الحمد لله .. الساعة الـ 1:00 صباحـًا تقريبا .. تم الانتهاء من أداء العمــرة

وبدأت حفلة قص الشعر في غرفتنا المتواضعة خخ

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ..

ومرت الليالي الثلاث .. ونحن بين الغرفة والمسجد ..

ونتسابق في الفجر وبعد المغرب حتى نجد مكانـًا لسماع الدروس

وبعد الفجــر .. بعد الشروق .. نجتمع على المائدة .. مائدة الافطار في نفس الفنــدق .. أشعرنا بذكريات السكــن .. راااائع .. مبتسم


هذا أظن صحني .. صح ؟ فديتني بريستيج .. أكل فرنسيين خخخخ .. أحلى رشاااااقة ولووووي خخخ



مسكينة أمنا شيوم خخخ .. ( من حفر حفرة لأخيه وقع فيـه ) تبا تفتح البيضة براس وحدة فينا .. مسكينة في النهاية طاااحت البيضة .. خخ .. زين ما فقست بس هههههههه


وطبعــًا في النهاية الله يخلي شنطنا وغشاوينا اللي تخبي ( سرقاتنا ) خخخ .. ناخذ السكر والشاي ويانا خخخ .. من حقنا صح ؟ خخ
مساكين الرياييل ما يقدرون خخخ ( وللغشوة فواااااااائد ) خخخخ


 
ومع انتهاء الأيام بدأت المشاوير في الأسواق خخ ..

وبعض الناس لأول مرة يطلعون السوق بدون محرم .. يبناكم تصيعون ؟ خخ

إلى آخر لحظة وهم في الأسواق بعد يوم الجمعة قبل أن ( نرحــــــــــل) ونغاااااااادر .. آآآآآآآه يا لوعة فراق تلك البقاااااع

اللهم لاااا تجعل هذا آآخر عهدنا به ..

اللهم آميـــــن

اللهم آميـــــن

اللهم آميـــــن



..



نلقاكم في الجزء الأخيـــر بإذن الله قريبـــًا ..



مبتسم ..





الثلاثاء، 26 يوليو، 2011

شكــر ( على استحيــاء ) .. مبتسم








حقـــًا لقد أخجلتِ تواضعــي !!

لا أظن أن لاخوتنا شيء يحدده .. تكفيني دعوة في ظهر الغيــب أخيــة ..

أخيــتي ..

لا أدري ماذا أقــول ..
ولكن تفاجأت لدرجة أني شعرت لمدة دقائق بأني لم أستطع أن أعبر بكلمـة !!

لا أستطيع أن أقــول ســوى
أرجو أن أكون عند حســن ظنكم بــي

ورغم كل هذا .. فقد سعــدت كثيـــرًا خاصة بعد أن زال أثر الصدمـــة منـــي !!

" مبتســم "

فـ جزاكِ الله خيــر الجزااء ..
فأنتِ أنتِ كما عهدنااااكِ ..

" مبتسم "


رحلــة العمــرة 3




المدينـــة المنــــورة ترحــب بضيووفها الكـــراااااااام >> ع كيفي يبت العبارة ما أدري إذا كانت موجودة ولا لأ خخ

وصلنا المدينة بعد 10 محطات تقريبًا بعد ما طلعت روحنا واتنرفزنا ووووالخ

إلى أن وصلنا إلى آخر محطة .. ومن القهـر وحدة قامت وعلت صوتها وشكلها ناسية عمرها خخ وقاااااالت :
والله لو ركبت حمااااار جان وصلت >> كان خاطري أشوف ردة فعل الريايييل هاييج اللحظة


أوه نسيت أخبركم إن غير بنات النبض كانوا 3 بنات ( تحف ) خخ من الجامعة يو ويانا بعـد

وصلنــا المدينــة على صلاة المغرب وما لحقنا نصليها في المسجد للأسف ..

سوالف مني مناك .. إلى أن تمت عملية ترتيب الغرف
وبدأت الضرابة على الحماااام ..
حمام واحد في الحجرة ونحن 4



اللي تتأخر يا أبرار وين تكون ؟ في آخر الطابور صح ؟ >> ع فكرة مب أحسن عني يعني خخخ
بس طبعًا الأم سواء تتأخر ولا ما تتأخر لازم تدخل أول وحدة ولا رحنــا فيـــها خخخخ
بس عيبتني حلوم الصراحة .. رهييييبة .. سبوووح ريايييييل خخ >> وكان بعد تحدي بينها وبين شيوم .. فكان من نصيب حلوووم ..
ما عليه شيوم .. شكرًا حاول مرة أخــرى خخ .. >> شيوم ؟ وين هدية حلوم ؟ >> مول ما فضحت حد خخ

وبدأنا نصلي وزين ما نقعنا ضحك على أشكالنا واقفين طابور نصلي خخ في الممر الضيق بين السراير والطاولات خخخ

حقــًا يالتحااافتكـــن ..

وركيييض ع المسجد النبووووي
>> أووووه ما قلتلكم ههههه ..
اللليفت اتأخر علييييينا .. ويوا الريايييل ويوا ناس ثانييين وكلنا واقفين نتريا الليفت
وللعلــم كنا في الطابق الـ 10 !!
قرروا البنات ( نحن ) خخ إن ننزل من الدرج .. وتموا يقولولنا لا تنزلون .. ولكن تعرفون أحيانًا إصرار البنات خخخ
نزلنا 10 أدوااااار آآآآآخ زين ما دخنـــا بـــس هههههههه ويوم فتحنا باب الطوراي كان واحد يبيع ع الباب وقاعد يصلي .. الحمد لله ما فتحنا الباب بقوة وفلعناه وطيرناه .. الحمد لله جت سليمة خخخ

والا شوي والرياييل شكلهم عيبتهم الحركة ولحقونا ههههههه
>> مشكلة اللي يتبعون الحريم هههههه

ووصلنااااا

يااااااااااااااااااااالله ..

حقـًا لذة أخــــرى
ما كان ودي أطلللللع ..
لو شو ما كان زحمـــة ..

حاولنا ندخل لأن صلينا برا .. بس ما قدرنا ..
رجعنا أدراجنا من حيث أتينا ..
وطبعًا أول يوم مب رايمين نرقد .. وكله سوالف بالذات تعرفون قصص الأمهات ..
بس صغيرونتنا ( أبرار ) خخ .. يدق جرس النوم لديها الساعة 11 خخ
وصيعناها هذاك اليوم وسهرناها خخ
زين ما فلعتنا .. الحمد لله كانت بعدها يبالها شوي عشان تتعود علينا .. خخ
ما عليه أبرار سمحيلنا .. >> تكبري وتنســـي " مبتسم " هههه

واليوم اللي بعده كنا نبا نرقد .. وشيوم قالت يلا بعطيكم درس ..
مسكينة .. يادوب قالت كم من كلمة ..



وما تشوف إلا الكل راااااااااقد
ههههههههههههههه

مسكينة يا شيووووم

شدينا حيلنا ثاني يوووم .. وبعد صلاة الفجــر سرنــا ع الزاوية في المسجد من جدااام عشان نقدر نسمع الدرس عـــدل
ويفتحون الباب عشان يدخلون الروضة بعد الشروق تقريبًا ونحن ما ندري ..
طبعًا أونه نحن قمنا سوينا حلقــة عشان نحااااول نسمع الدرس >> فالحين نحن بدون ما نسأل بعد خخ
كل شوي ايوونا جروب من باكستان أو إيران خخخ يقولولنا هني باكستان ؟ هههههههههه
أحلى شي رد الشيخة عذاري .. تهز راسها و تقول نووو خخخخخخخخخخخخخخخخ

قمنا من مكانا وسألنا وحدة من المشرفات .. قلنالها .. نبا نسمع الدرس من وين يكون واضح ؟
قالت في نص المسجد .. الحمد لله كان نفس مكان اجتماع أهل دول الخليج والعراق خخ

المهم فتحوا المكان وما نشوف إلى الناس هجوووووووووووم ويركضووووووون
وبدوا بعضهم يصيحوووون
ونحن من الصدددمة واقفين وميتيييييييين ضحححححححك
كان موقف صدق يضحك ويخووووف بنفس الوقـــت
وهاي تقول تمسكي بفلانة وفلانة تقول تمسكي بعلانة وعلانة تقول اتمسكي بفلتانة خخخخخخخخخ

المهم وصلنا وأونا قاعدين ونتريا وقت دور أهل الخليج ..
فجأة قررت أختكم الله يهديها إنها تسير تتوضا >> وقته يا ولاء ؟ وبعد تفكير عميق جدًا من شيختنا عذاري خخ قررت الذهاب معها خخ
طبعًا سرنا ونعالي وياي .. بس نعال عذاري وياهم في الكيس وشنطتها بعد وياهم خخ

سرنا وردينا والحبايبب دخلوا وخلصوا خخ

قمنا ننتظر الدفعة الثانية خخ .. بس طبعًا بعد محاولات عشان نعرف وين مكانا ..
والأخت عذاري أونها شغلت شوي مخها خخ .. فبدال ما تلف وتطلع من الباب عشان ندخل من الباب الثاني .. قامت ونطت من فوق الكراسي وعلى أساس إني وراها .. إلا وما تشوف وحدة من المشرفات جدامها وردتها من وين ما يت خخخخخ

وكان خاطري أعرف منو هني .. وجان أسأل وحدة وطلعت من المغرب.. قلتلها إنتوا تتريون هني ؟
قالتلي شو يعني تتريون ؟ يعني زيارة ؟ خخخخخخ
قلتلها تنتظرون ..
أشارت لي بإيماءة بأنها لم تفهم خخ

ع فكرة .. نصيحة .. اللي تبا تسير لازم تتعلم كذا لغة خخخ

لين ما وصلنا للمكان وتمينا ننتظر .. وما شاء الله اللي يدعــي ..... واللي يدعي .....
أعوذ بالله ..
الحمد لله على نعمة الهداااية ..

أصوات المشرفات مساكين راحت من كثر ما يقولون للناس ( اقعدي ) ( اقعدي يا حجة ) ( اقعدي يا حجة الله يرضى عليكِ ) >> بالسعوودي خخ .. طبعًا مع إشارة اليدين من أعلى إلى أسفــل خخ

وفجأة قامت وحدة من اليهاال شكلها سعودية صغنووووونة كلبووووصة ربي يحفظها .. قامت وتقول ( اقققعدي ) بنفس الطريقة برفع اليدين وإنزالها مرارًا وتكرارًا مع رجفتها في النهاية ههههه .. رهيييبة ربي يحفظهااا .. كانت فاكهة المكان " مبتسم "

ما بطول وايد ..

بس بقولكم كم من موقف ونحن في الروضة حين وصولهـا ..

حلوم وأبرار وعواش .. ساروا وشادين حيلهم ..وكل وحدة تصلي أظن كانوا يسوون حلقة أو يحمونها أو شي جي .. المهم ..
قامت تبا تصلي الأخت حلووووم .. بس شافت إن ماشي مسافة أصلاً بينها وبين اللي جدامها ..
يتها وحدة تقول لحلووم:
- صلي صلي يلا
- كيف أصلي ؟
- يلا كبري وصلـي
- ووين أسجد ؟ ما شي مكان ..
ما تسجديييييييييييييييييييش
ههههههههههههههههههههههههههه

أقوى فتــــــــــــــــــوى فحيااااتي الصراااااحة

الله يحفظ اخوانا المصريين ويهدينا وإياهم .. تعجبني براءتهم ههههههههه

الفتوى الثانية:

حصلنا أنا وعذاري ثنتين قاعدات في الروضة يدعووون .. قلنا شكلهم هاييل بيبركنون بمكانهم .. خخ
فرصة نتخذهم سترة ههه

يقولج اتخذناهم ستــرة وشرعنااا بالصلااااااة ..
طبعًا بدوا الناس يبون يمرون من جدامنا .. ونحن نمنعهم ..
لين ما يت وحدة تقولي ..
عاااادي عااااادي بيجوووووز السجود هو اللي ما بينفعش حد يمر من أداااامك .. وتحاول تقنعني وأنا في الصلاااة .. زين ما انفجرت ضحك جدامها خخخخ
يوم طفح الكيل .. سارت وقالت .. طيب معفاية أو حنعافيكِ >> شي جي يعني .. خخخ

ياللــــــه .. كان جهااااااااااد

ولكن أجمل شيء حين ذهابكِ إلى تلك الأماكن وأخذكِ للعلم من علمائها الراسخين حفظهم الله وثبتنا وإياهم .. اللهم آميــــن


يااااااارب لا تحرمنا من رحمتــك بذنوووبنا ..
يااااااااالله نطلب رحمتك ونرجو عفوك ..
يااااااااااارب .. أنت أعلم بحالنا منا ..
إنا نستغفر ك ونتوب إليك
نستغفرك ونتوب إليك
نستغفرك ونتوب إليك ..


اللهم أدم هذه الأخوة .. واجعلها دائمًا في رضاااك .. واجمعنا بهم ومن أحببناهم فيهم في الدنيا في تلك البقاع الطاهرة .. وفي الجنة في الفردوس الأعلى في الآخــرة ..
اللهم آمين
اللهم آمين
اللهم آمين



نلقاكم في الجزء الرابع بإذن الله قريبًا في طريقنــا إلى مكة المكــرمـة .. " مبتسم "


كونوا بالقــــرب ..



الاثنين، 25 يوليو، 2011

رحلــة العمــرة 2



 

وبدأت الرحلـــة


وبعد أن قطعن بنات الإمارات الأخرى الطريق من الشارقة إلى العيــن ..
انطلقنــا باسم الله وحفظه .. إلى طريق المدينة المنورة ..

لم يهون الوضع والدرب الطووويل سوى تلك الأخوة الجميـــلة ..
ضمن إلقاء بعض الدروس من شيختنااا
وأكل المعكرونة من أمنااا عشان خاطر عيوزتنا عوااش
وما إلى ذلك .. سترونه ضمن التقرير المصور التالي:



أخذنــا مقاعدنـــا .. >> ع فكرة ها مكــان الشيخة والأم خخخ




مكان خاص لمؤونة السـفـر .. اللهم بارك وزيييييد .. وعلى فكــرة مع الوقت صار ستـــور هههههه




تعرفون يا جماعة الجوع وما يفعــل .. بالذات يوم عيوزتنا تجوع .. يلا الحمد لله يت سلمية .. طبعًا بعد ما طلعت الخواشيق وطيحتهم كلللهم تحت وقامت وشلتهم والمشكلة إنها ما استخدمتهم .. >> صدق الجوع كافر ههههه


وعاد مب جي وبس .. لازم نسكافيه بعـد .. وتبا بويلر وسالفة .. بس الحمد لله الاستراحات ( الــ ........ ) خخ كان منها فايدة وسكتتها شوي عشان تكمـل رقادها خخ >> بس لذيـــذة الصورة صــــح .. يم يمييييي .. >> الحين خاطري صدق خخ مب بالباااص عشان أنخض وياااه خخ


كلــه ولا المـــاي .. يروي العطشاااااااااااان خخ


يقولكم يبون يسكتونا أو يرقدونا .. خخ قاموا فتحولنا شاشاتهم خخ
أول شيء كان عن مناسك العمرة وعن المدينة .. يعني أشياء معقولة الحمد لله ..
خلص وانتهت السالفة .. ما نشوف إلا فجأة نشوفهم حاطين رسوم الخرفان هههههه ومعلين الصوووت
ومما زاد من معيار الضحك عندي يوم أشوف حد مندمج ههههههههه
عاد وفي الردة حطولنا فيلم وثائقي عن الحيوانات خخخخخ
والله صدق كانت نكتــة بروحها ..

طبعًا هذه الصــور خلال الرحلــــة ونحن ( في البااااص ) >> ركزووووا عدل ونحن ويييين ؟ في الباااااص يا شطااار
خخ
يعني اللي نفهمه يا أبلة إنكم كنتوا تنزلون من الباص ؟
هيه كنا ننزل ويا ريتنا ما نزلنا ..
خخخخخ

آل استراحات آل !!

كان المفروض يسمونها تنغيصات أو تنكيدات أو ......الخ  خخخ >> وقليل في حق  تلك الأماكن هذه المسميات
ويلهج لساننا دائمًا بــ ( الحمد لله ع النعمــة )

طبعًا أعزكم الله كنا ننزل في استراحاتهم عند الحمامات التي لا أظن أنني سأفكر أن أنزل بها في المرات القادمة ..



 
ع فكــرة >> يمكن ها ألطف حمام تقريبًا >> ركزوا ألطف مب أنظف خخخ
مع إني أشوفهم كلهم نفس الشي !! خخ
 

 
المهم يبدأ مشوار الشيخة عذاري وتنزل ووياها كيس المنظفات >> خبرة ما شاء الله خخخ ربي يحفظكم ..

ويبدأن برش ملطف الجو >> آل ملطف آل .. خخ ..

تعرفون مرة ثانية لازم نييب أدوات تنظيف وتعقيم ولو نيييب دارلنجات بعد زين خخخخخ >> أقصد لازم تييبووون .. خخ أنا خلاااص تووووووبة من البـــــــــر خخخ

 الأمر كان صعب جددددددددددددًا ..
عاد كله ولا الحمام اللي ما كان فيه ماي !! >> عاد هاي كيف نحلها؟ .. بس حليناها الحمد لله ..
خخخخخ


...................

وصلنـــا حدود الإمارااااات

يا سلام عليج يالإمارات ..
بنطلع منج .. وسنعود بإذنه تعــالى ..
عديناه بسلام الحمد لله

ووصلنا حدود السعودية والله المستعااااان
نزلونا من الباص .. أول نقطة تفتيش .. لو كنت أدري جان سويتلهم شي وسويت لهم صادوه كان أحسن ههههههه



يلا شنط منو هاي ؟؟ خخخخ

الحمد لله شنطتي الوحيدة تقريبًا طاحت صوب الرياييل ههههههه واقلبـــــــــــــي >> والحمد لله بعـــد ههههه



وطبعــًا ونحن واقفيــن كان ورا باصنا .. باص وواقفين نفس حالتنا ..
وكانوا يمررون الكلب البوليسي المدرب على الباصات عشان أونه يكتشفون
يا سلاااااااااااااااااام أكككككككككككشن
خخ

>> الناس بعالم وأنا بعااالم خخ

وطبعًا بدت الكاميرات تطلع >> مو مصدقين كلب جدامهم خخخ >> بعد ما صورنا وخلصنا .. قام الريال يقووول .. ممنوووع الكامييرا خخ

>> واتخيلوا هـ الأكشن كله وكان نص الليل خخخ مما زاد من معيار التوتر خخ

المهم ..
الأكشن هو .. ما حدث أمام أعيننا ..
قام الكلب يشمشم >> حلوة هاي يشمشم خخخخخخ .. المهم يشمشم الباص .. وبدأ من جدام .. وقاعد يلف ويدور .. وبعده كأنه حس في شي .. ويسير ويرجع لنفس النقطــة ..
لين ما اكتشف شي .. وقام طلع إيده فووق ويدق بقوووووة في المكان اللي اكتشف فيه إنه فيه شي !!

ونحن على أعصااااااااااااااابنا
ومستاااانسين الصارحة خخخ >> أول مرة تصير جريمة جدام عيووونا خخ

أسميييييييييه صدق إنه مدررررب خخ
فناااان الصراحة عيبنـــي خخ

المهم .. وبعدين سكتوا الكلب .. وودوه بعيــد .. وشوي يا الريال وقال لـ راعي الباص عشان يفتح الدبة اللي جدام خخ
والغريب إنه كان بااااااااااارد الريااال ولا كأن صار شي ..

المهم يوم فتحه .. حصل الشرطي كيسة بيضة صغيرة >> مما زاد من توترنا .. ومن القهر بسبب بروووودة راعي الباص خخ

وانتهى الموضوع وطلعنا الباص وكملوا الرقاد .. وكل شوي حد يفتح سالفة الكلب >> حريم ما تنلامون خخ


ع فكــرة عرفت شو سالفة هالبرووود هههه
يقولون إن هم حطوه عمدًا عشان يجربون الكلب .. لأن شكله متدرب جديد .. >> صدق صااادووووووه سوووها عن خاطري خخخ
حتى بباصنا حطوه بس داخل الباص الله يسامحهم خخخ .. ويقولون بعد إن الكلب اتعور مسكين وطاح ع الباب خخخ والله عورلي قلبي الصراحة مسكيـــــن >> ما يسوى عليه صادوووه خخخ

طبعًا هالسوالف عرفناها من المصادر >> الرياايييل ( المحارم ) خخ


اممممممممم ..


شو بعــــــــــــد ؟


تقريبًا ها موجز أنباء الرحلــة ( كل ها وموجز ؟ ) خخ >> في الدرب فقــط .. لأن باقي الرحلـــة عبارة عن رؤوس نائمة تهتز يمنة ويسرة وأخرى تهتز إلى الأسفل وترفعها تلقائيًا وهي نائمة .. وأنا شغلتي أراقب وأضحك خخ .. ولو التصوير مب حرام جان صورتهم فيديو بعد خخخ وأستمر وتستمر ليلتي في تكملة عد نجوم السمااء ليلاً .. وعد حبات الصخر والرمل نهــارًا خخخ


نلقاكم في الجزء القادم حين وصلنــا إلى المدينــة المنــورة .. مبتسم ..




الأحد، 24 يوليو، 2011

رحلــة العمــرة 1





الحمد لله
الحمد لله
الحمد لله
الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا مباركـًا فيــه

أحمده سبحانه بأن بلغنـا ذاك المكـان ..
أطهر مكان على وجه الأرض ..
أعظم بقعــة ..
بيت الله العتيــق
أسأل الله أن لا يحرمنا ولا يحرم أحدًا من عباده من ذاك المكان .. إنه القادر على كل شيء

أخواتي .. حقــًا يالها من رحلــة
نشد رحالنا لطاعة ..
تآخي
تعاون
نصائح
تذكير
هي ما زاد من طمأنينة ذاك المكان

أسأل الله أن لا يحرمنا من بعضنا البعض .. فهذه هي الأخوة في الله

حقًا لقد سعدت معكن ..
بنات العمــرة ( مبتسم ) ..



               ( ع فكــرة هذه الصورة إهداءات من حصووص لبنات العمــرة  .. يزاج الله خير حصووصتنــا " مبتسم " )

عذاري:
شيختنــا في الرحلــة " مبتسم " حفظكِ الله .. لقد كنتِ ذات نكهة خاصة " مبتسم " .. ( بس خلي المواقف أقصد الفضايح لوقتها خخ

شيوم:
أمنــا في الرحلــة >> كله ولا قصص ما قبل النوم خخخ >> ولمزيد من التفاصيل يرجى متابعة الأجزاء القادمة خخ

حلوووم:
أحس ما أقدر أعلق عليـــ(ش) خخ .. اممممم .. خليها بعدين أحسن .. خخ .. المواقف بتشرح نفسهــا في الأجزاء القادمة بإذن الله خخخخ .. أو بالأصح .. حلوووم غنيــة عن التعريــــــــف " غمزة " خخ

أبراااار:
بنت أخت حلوووم ... طالعة شراتهم ربي يحفظها .. بس حركاااات ما شاء الله عليها .. صدق استانسنا وياااج من الخااااطر ولا أخفيكِ سرًا .. كنت أسعد كثييييرًا لرؤيتك .. أرجو أن تكون بداية صحبة في طاعة الله .. " مبتسم " ..

حصووووص:
أحلى شي سويتيه يبتِ أمج وياااج .. وااايد استانسنا عليييها .. كنا نقوول نفففس رمستج ما شاااء الله .. كأنكم أم وبنتها خخخخ >> نورت المحكمة خخخ .. حصة الصراحة أحسها كانت صدق شرات اختنــا .. ومنو قدج يا حصووه .. إنتِ الوحيدة فينا كنتِ كرسي بروحج خخخ .. يلا ما عليه .. العطف على الصغير هههههه .. ولا بعد ها كله تيلس تتحرطم خخ .. حفظكِ الله أيا تحفتنــا " مبتسم "

عواااااش:
اشحالج بنت باصي ؟ .. بقولكم شي عن عواش .. صح إنها بنت باصي .. بس عكسي تمامـًا في الرقــاد خخ .. ما تصدق الباص يتحرك عشان ترقد وأنا أيلس أعد نجوم الليل ههههه .. صدق إنج ( خبيــــل ) خخ


وطبعًا حضرتي كنت .. ( .......... ) لا تعليق !! أكملن الفراااغ بأنفسكن بما يطيب لكن خخ


تبوني أعلق على محارمنــا ؟

هههههههههه

باختصــار كانوا ماخذين راحتهم ع الأخيـــــر ما شاء الله ..
نحن بروحنا نسير ونرد .. وهم بورحهم ..
في بعضهم كانوا معارضيييين .. خخ .. ولكن لم تكن في اليد حيلة خخ ومن صاحب القوم ...الخ هههههههههه
الله المستعـــــااااااان

هذا موجز الأنباء وإليكم الأخبار بالتفصيــل >> طبعًا مب الحييين .. إلى إشعااار آخــر بإذن الله .. " مبتسم "

السبت، 11 يونيو، 2011

شكــر




أشكــر لكـِ أخيــة ..

حقـًا لا أعلم ماذا أقـول ..

ولكـن .. أرجو أن أكون عند حسـن ظنكـِ بـي

حفظـكِ الله

وأدام الله هذه الأخــوة ..



.......................................

الجمعة، 10 يونيو، 2011

يومـًا تكتيكـيًا غير متوقــع ! / الجزء الثانـي






نبدأ بالجزء الثاني ..

عشان تبدون الجزء الثالث >> شو هو .. طبعًا المذاكرة هههه



تبون الصراحة ..

أول شي باب المسبح عجيـــب ..

حسيت عمري بمدخــل مغـــارة ..

المهم دخلت
أحس في أصوات صريخ مألوفة ..

ما أشوف إلا مجموعة منزوية على ركن المسبح الكل ماسك بالعمود عن يغرق >>  شو تغرق والمسبح أقصر عنها هههه ؟

ولا بموت وبموت ؟

لا حول ولا قوة إلا بالله ..

أقول ميرة .. سؤال؟

إنتِ حالفة قبل لا تنزلين .. إنج تنزلين كل بنات النبض وياج ؟

خخخخخ

كنت ِ رمزًا للجبروت هههههه
ربي يحفظج .. " مبتسم "

المهم الأخوات مسك ومنال وميرة ..


الثلاثي الكوكباني على قولة أسوم خخخ  في الفصل الأول على المسرح أقصد المسبح >> ما أذكر الصراحة منو غلط فيـها ! خخخ

بس صدقها كان مسرح وكوميدي بعــد هههه
والجمهور هم أبطالها خخخخ
هاتولي طوق النجااااااااااااة >> والله تضحكني هالكلمة .. سمحيلي منال بس حسستيني فعلاً أنه طوق النجاة خخخ >> أكيد دام المسألة بموت وبموت خخخ

أختكم ما زالت مصدومة من الموقـف !!

وحلوم شكلها تبا تنـــط .. بس اتعرفون شو اللي كان مانعها؟

إنها كانت سابحة قبل لا اتيي

ما عليه حلوم أنا نفس الشـي ..

بس مب كل يوم عيــد خخخ

>> مسكينة ميرة أشفقت عليها .. يمكن ما استمتعت وايد .. لأنها طول الوقت بس اتجر البنات >> ما أدري منو عيـَّـنها ؟ خخخ

وناوية نية على أسوم المسكينة >> اختج الصغير و ولا الكبيرة ؟

جي الناس يا ميرة ؟ خخخ

ويحليلها الأخت الكبيرة .. أشفقت عليج أسوم الصراحة .. استسلمت عشان تسكت اختها الصغيرة >> ويا ليت نفـع !! هههه

نزلت أسوم .. بس كعادة الكل مبركن عند السلـم .. خخخ

اتوقعتج يا أسوم أجرأ من جــي .. يلا ما عليـه .. >> زين اكتشفناكم خخخ


أعلـــنت حليمـــة !!

وطبعـًا عدولها ربع ساعة حتى لامست الماء >> كناية طبعًا خخخ

خلصنا من وحدة بعد يا ميرة .. الله يستر لوين تبين توصلين ..

لحظة لحظة فــاصل ..

ع فكـرة اكتشفت إن ميرة بروحها ما تعرف تسبـح .. بس كانت تلعب .. فيها شوي من الجرأة .. زين زين ..

صدق غريق يستنجد بغريق خخ >> صح أمـل ؟ خخ

نكمـــل ..


الخنــساء .. قامت ولبست شيلتها .. وقالت مقولتها المشهووورة خخخ
" دام إن بنات النبض كلهم نزلوا .. خليني أروح المبنى أحسن " خخ

>> ميرة .. شكلها الخنساء تعرفج زيييين ههههههه

بس يحليلها ما قدرت .. لين ما شفناها فجأة ..

شالت الوقاية من راسها
استودعت (نعالها) على أن تعود له بالسلامة خخ

وما نشوفها إلا


وهووووووووووووووووووووووووووب

طشششششششششششششششششششش
رهييييييييييييييييييييييبة الصراحة .. عجبتيييييييييييني

>> جي الناس ولا بلااااااااش

>> أوه نسيت أقولكم إنها كانت بالعباة بعــد هههههههههه

لا أخفيكِ سرًا خنساء .. إنتِ اللي حمستيني .. خخخ

خلصنا من بنات النبض يا ميرة .. شكل نواياج كبيــرة

إيمان شلت بعمرها وروحت .. صدق إنج أعقلنا هههه
بس فاتج المواقف خخخ

وأمــل أدريبها تتحرقص خخ .. بس .. شكرًا حاول مــرة أخــرى هههههه


نوال صدقيني عادي دخلي بالـ جييينز .. عااادي .. أحس ما بيلصق

في النهاية استجابت يحليلها ..

شو استفدتِ نوال ؟ أشك إن قطرة ماي وصلت لشعرج حتى خخخخ


بقــت منووو

بنت العيــــن >> كما يزعمــــوووووون


>> الصراحة خاطري أحطها في الجزء الثالث


بس عشان خاطر الامتحانات خخخ بختصــر وبكمــل خخخخ


من نص ساعة وأنا أقول بيووني وبيووني ..

لين ما وصلت إلى الوقت الإضافي >> بدل ضايع خخ

اتصلت اختكم بالأخ الفاضل ..

وينك ؟
في البيت .. يلا يلا طالع


لااااااااا

إنت وين .. في البيت ؟
هيه
خلاص استريح

اطلع 10 إلا ربع

طيب خلاص


الحمد لله ..
سكرت الفون
فصخــت العبــاة >> غضوا الأبصااااااار

مسكينة يا شويخ .. كنت أناصرك .. ولكن نداء المسبح كان مغريــًا ..

وهووووووووووووووب

طشششششششششش

أحسني ما طلعت

رفعت راسي أطالع المنقذتين .. مسك ومنال هههه

تبون الصراحة .. ما رمت أتنفــس !! أحس نفسي انقطع

كأني كنت أتنفس من الخياشيم .. خخ ولكن الحمد لله سرعان ما عادت إليَّ رئتــي .. "مبتسم"

والحيـن ؟
كيف أسبح ؟
نسيـت ؟

.....................................

ننتقل إلى مسرح الجريمة ! خخ

مسكينــة مســك .. ما ودرت ( طوق النحاة ) على قولتهم ..
وفجأة نشوفها راخت آآآآخر الدنيــا .. وما قدرت ترد .. وقاعدة تستنجد .. ههههههه

وميرة تبا تسوي عمرها ما أدري شو .. ركبت الدولفين المسكين وطاااااخ >> ما عليه .. خيرها بغيرها خخخخ

دخلت عذاري المسرح ومعاها الأرواق >> سمحيلي عذاري صدق اتضحكيني يوم تتمشين إنتِ والأوراق >> شكلج عشان الضمير يا أم الـ ( إمبوسيبوووول ) خخخخ

بس عواش الصراحة .. رهيييبة .. ثاااالث هووووووب كان .. وبدون أي تردد
..............

إنتوا لييييييييييييش ما قلتولي التعليمات >> ثاني عبارة مشهورة في المسرح خخخخ

نوت الآنسة منال إنها تنط >> أول ما شطح نطح

ويوم نطت .. نست تسكر خشمها المسكينة

ما عليه يا منال .. ( محدش بيتعلم ببلااااااااش ) خخخ
..........


ولااااااء علميني أبا أحرك ريلي ههههههههه

طيب يا حلوم تعالي بعلمج ..

ما يصييييييييير

يصير يصير يلا جي وجي وجي .. >> جي هااااا خخخ

لاااااااء

بمووووووت

بنات مطوع الله يخليكم إنتوا بالجملـة فـ " لا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة" .. خخخ >> ما أقصد .. ربي يحفظكم يارب .. " مبتسم "

مسكينة نوال سحبتها للنص .. بعدين قالتلي خليييييني
خليتها
قالت رديييييني
>> ما عرفنالج خخخخ

صادوووووووووه

الحمد لله طلعت اللي فـ خاطري وطررررت من على المسبــح .

بس لحظة يا ولاء في شي بخاطرج ولو ما سويتيه ما بتقدرين تذاكرين ههههههه

أبا أركب الدولفين


وياريتني ما ركبت
خخخخ

أول ما ركبت

طااااخ طرووووووووخ طريييييييييييخ

انقلبت اختكم رأسًا على عقــب ههههههه

الحمد لله ..

الحمد لله أن التصوير محرم وممنوع ..

" مبتسم "


جافوت شردت عنج قبل لا تستلميني بتعليقاتج خخخخ >> أمـــزح .. " مبتسم "

المهم ..

راحت ولاء تعصر تنورتها .. حسيت طلع عصير كلور خخخ

ولبست النعال المسكين والذلاغ بإيدها خخخ

ولبست العباة

وركييييض ع البوابة ..



سين وجيم عند البوابة >> يلا ما عليه نكمل الأكشن ..

فضحت عمري في السيارة ... الخ .. مافي داعي أفضح عمري أكثـــر


ولكن حقـــًا .. أحلـــى أكشــــــن


بس خلاص تعبت من الكتابة ..


طبعًا مسكينة شويخ >> محد قالج لا تدخلين خخخ .. سارت يابتلي أغراضي من المبنى ..

يزاج الله خيــر يدووو

بـدون الآي دي ! >> آسفة أنا اللي نسيت !! خخخ

ما عليه رياضة شويخ خخ .. زين حق الرشاقة خخخ .. ولا ؟ خخ




قراءة ممتعــة .. " مبتسم "


قبل الغوص





كمــا وعدتكن أخواتي ..

قبل أن أبدأ بالجزء الثاني من اليوم التكتيكي الغير متوقع! خخخ
أن أذكـر موقف حدث لي وأنا في الإعدادية أو الأول الثانوي >> حاجة زي كده ههه

وكعادة الأهل سااابقـًا في كل إجازة صيف .. يقضون يومًا من أيامها في الـ ( وندر لاند ) من الصباح حتى المساء

وكانت من ضمن الألعاب المائية و برك السباحة ..

مسبح مقسم إلى قسمين

قسم .. على طولي تقريبًا >> من طولي ما شاء الله خخ

والقسم الثاني .. غير مخصص للسباحة !!
عمقه 5 أمتـار تقريبــًا !!

وضعوا منصة على طرف المسبـح .. الناس فيه بالطوابيــــر ..

وطبعـًا أختكم كالعادة مغــامرة رقم 1 >> بشهادة الوالدة هههه

وكما لا يخفيكم ســرًا >> لا تعرف السبـاحة !
ولكن لحظتها تظن أنها تعلمت منذ سنوات كيف تخرج حين الغوص !! >> آل تتذكر آل هههه

حزمت أختكم أشرعتها ..
وخرجت مشمرة عن ساعديها

وركبــــــــــــــت المنصـــــــة
وانتظرت في الطابــور

والقلــب بدأ يرتجـف
لا أحد معــي
لا أحد يعـرف
لمن أقول الوصيــة؟ ههههه

>> ها إيمان .. شو رايج بالجرأة ؟ ههههه


المهــم .. وصل دوري .. ولا مفــــــــــــــــــر !!


كان حبلاً ممدودًا أظن إلى الطرف الثاني .. وعليه عجلة رُبط بـه مقبضين حتى نمسك بــه ..

ومن ثم .. ( يدزووووونج ) .. إلى أن تصلـــي إلى منتصف المسبح !! ذو الـ 5 أمتــار >> طولي ؟ هههههه

فوجدت نفسـي معلقــة ً بين السماء والأرض !!

لا املـك إلا أن أقذف نفســي و (اللـه يســتر ) !!

طبعًا قذفـت نفسـي ..

والبنية اللي بعدي تنتظرني أطلع لأن دورها خخخ

بس أختكم شكلها عيبتها السالفة تحــت ..

خخخخ

طولت !!

تبون الصراحة .. >> أشك إنها 5 أمتـار .. كنت أحس عمري قاعدة أطلع .. بس ما وصلت !! ههههههههههههه

وأووول ما طلعت وأخييييرًا

شفت المنقذة هههه قامت تشوف شو سالفتـي .. خخ

زين عاد ما نطت .. ورفستني .. كان المفروض أطلع و أقولها >> صادووووه خخ >> عاد كيف أقولها بالإنجليزي ؟ هههههه


المهم الحمد لله .. نجونــا


بس اتعرفون الغريب !


على ما أظن إني رديت أكررها كم من مـــرة !

صدق إنــي ................. !!


ما عليكم مواقفي في المغامرات كثيـــرة !!

نراكم في الحلقات القادمة ..


كانت مجرد فــاصل ..

وانتظروا الجزء الثانـــي " مبتسم "


يومـًا تكتيكـيًا غير متوقــع !





ملييييييييت
طفرررررت
متى الرياييل بيروحون؟
حشششششا شو ها ماشي طلعة في العيـــن ؟
أصلا الجو ما يساعد ..
ما أروم أذااااااكر


لمدة أسبوع كامل وأنا أردد هذه العبارت مما تزيد الملل أضعافًا مضاعفـة ..
إلى أن قررت أن أذهب وأروح عن هذه النفس المسكينة بين أرواح تآلفت النفس معها واشتاقت للجلوس معهـا

تم القـرار
انتشـر الإعلان >> حريم .. ما يقصرون >> أظن أنا اللي نشرت الخبـر خخخ " لا تعليق " هههه
الواتس أب ما قصـر .. أظن لو كان يتكلم لــ ....... !!
حمااااااااس ..
وأهم شي التوصيااات ..
الهدف الأول اللعــــــــــب

لن أطيل المقدمـة ..
المهم .. وصلت

سويت عمري بريئة وبدخل وبإيدي السويت .. ومطنشة الاستقبال !!
للأسف نادوني >> ما أدري كيف شافوني خخخ

قالولي : شو ها ؟ كيكة ؟ قلتلهم .. لأ .. سويت >> نورت المحكمة هههههه

المهم .. في النهاية ولله الحمد انتصرت على أول عقبـة !

خخ

وصلت المكان ..
انتشر الإعلان ..
"| المحمول وصـل " على قولتهم خخ

تـًركت الأقلام على الأوراق  وجاء ركضًا >> كله في سبيـل الـ ....... هههه
والبعض ياي هو وأوراقه >> أونهم شادين الحيـل
واللي ياي بعباة الراس ..
واللي يحط تنبيهات وسوالف ومسجات وربشة عشان ما يخلصون عليها الـ ( تشيــز كيــك )
صح يا مســك ؟
خلصتيه صح ؟

يا ما عليه .. خريجة شو نسوي .. أمري للــه ههههههههه

الساعة 6 ونص .. قرروا يروحون يتعشون !!
وعند بوابة المطعم تغير القرار >> حريم !! ما تنلامون .. لا بأس .. اللي بعده >> صح يا أمل ؟
بركنوا عند الكراسي وما قصروا الحريم خلصوا سوالفهم .. >> كيف تخلص؟ أشك خخخ

سمعنا النداااااااااااء .. الله أكبـــر الله أكبـــــــــر

ذهبن للصلااااااة .. واللي ما يخصــه يا منااااااااااال .. يقعــــــــد .. صح ؟ ههههه

قرروا الحريم وأخيرًا يدخلون المطعم ..

وعزمت عمري على عصير ..

ما قصرت مســك >> أظن مانجو كان صح ؟ خخ
وجاء العصيـر الفـــاخر .. عصير الجوافة يعلوها مكعبات من الثلج .. ولا كان عصير الأجاااص يا شوييييييييييخ ؟؟ ههههه .. لا يفوتكم الصراحة .. تبون الصراحة .. كان خاطري ما أكون عطشانة هاييج اللحظة عشان أستمتع فيه .. بس أحسني شفطته على طووووووول ..
الصراحة يسلمووووووو يدووووو خخخ

طلعت من المطعم نركض أنا ونوال >> كناية عن السرعة هههه
حتى نسابق الزمن .. وألــــــعب .. وأحقق الهدف الأساسي خخخ

أين الكــرة ؟
في الملعب .. لا
عندم مريم حميد .. مريووووم وقت النزلة الحين ؟
بنت حجرتها .. إنتِ بعد وينج ؟ وقت الطلعة الحين ؟
بناخذ المفتاح من المدامات .. >> حتى المدامات ما حلالهم المطعم إلا الحين
يلا ما عليه شو نسوي عساه خيــر


نوال يتصل بــك ..

هلا نوال .. إنتوا ويييين ؟
ولاااااااااء تعاااااااااالي بسررررررررررررعة المسبـــــــــــح

هاااااااااااااا .. يلااااااااااا ياااااااااااااااية

شو يسووون في المسبــح !!
معقــوووووولة !!

لالا ..
إمبلا يسووونها

لالا ما أظن ..

هيه ولا لأ ؟
وإذا هيه >> الله يعين التعليقات
وإذا لأ .. بنشوف عيل شو كانوا يسوون


في الحلقــة القادمــة بإذن الله

" مبتسم "

الاثنين، 6 يونيو، 2011

لا جديد







لا جديد
لا مشاعر اليوم تفيد
لا قديم
يواسي الحاضر الجديد

كل يوم نبتعد، نقترب
إلى ذلك العهد الأكيـد

بأيدينا خريطة الطريق
لنقفو آثار من نريد

ولكننـا وضعناها
وأعلنا شخصية العنيد

حسبوا التخبـط متعة
حسبوا العمر مديد

حسبوا الجهل يرفع
عنهم القلم و يبيـد

ضلال
ظلام
جهل
ضياع
نوع من أنواع الصديد

لا لذلك كله

نعم لخريطة الطريق
نعم لنسلكه من جديد

فأنــا الحــر الرشيـــد
وعلى الأثر لن أحيـد

الجمعة، 6 مايو، 2011

فجـر الليل








بفجر الليل والأحلام تقتلني


إلى المساء وقلب الحلم لم ينم ِ



أغفو بتلك وتبرق أخرى

وعين الفكر قد ضاق بالألم ِ



إلى زيف الأماني أنقاد مرغمةً

و ما زالت نفسي ترقعها بالوهم ِ



يتقاذف العقل أفكارها بنفـرةٍ

فينصرف ولا يستسيغها قلمي



وإلى جهادٍ للعلم نهدف لخدمته

فمن له إن لم نكن نحن للعلم



كيف لعمل لله نعمله وقد

كان العلم عندي شبه منعدم



فيا نفس اعملي بوصية خالقكِ

واركبي موج العلم ِ بالقلم ِ



واقبلي على لذائذ دنيا قد

نسى حظها من قد زل بالقدمِ ِ

 
 
سكــــون

الجمعة، 29 أبريل، 2011

هذا فقـط






فقط أعرني إياه
دقائق معدودة

فقط أرحني من
أماني منزوفة

أحتاج صمتـًا
لضمائر مجدولة

أحتاج بكاء
لحسرات مقتولة

بقيام بركوع
بسجدات ممدودة

ليشرق القلب
بنسمات مبلولة

بحسن ظن
لزلات مغفورة

بعدها أعيدها لك
بهدية مشكورة

دعوة من القلب
بأجور ممدودة

هذا ما أريده
لأحيا مسرورة


سكــون

الخميس، 14 أبريل، 2011

بعثرات وحقيــقة







قريبًا بإذن الله

نعم قريبًا

أريد تملك نفسي تمامًا .. أضعها بين آيات الله بين كتابه وأحكامه
أن ألجمها بلجام التقوى

لا أحد .. لا دخيل يعكر اندماجها الإيماني
ونعم لأحدٍ يشد عليها يمسكها معي .. فالمرء قوي بإخوانه


أمواج تتيه فيني بين اللحظات الصعبة
تدفعني لأن أقرر قرارًا
لأن أهلوس بعض الأحيان
أتقاذف الأفكار أملاً في الراحة .. وأي راحة!!


حقيقةً

لا أريد سوى الدخول والتعمق في هذا الدين العظيم
وكل ما هو فيه فأهلاً به
وكل من تعدى حدوده فلا أهلاً به ولا مرحبًا


فيارب بلغنا مرامنـا

الجمعة، 25 مارس، 2011

أمسك





أمسك بالحبر ولا تحتر
فمدادك يكتب ما تشعر

أمسكه لتقرأ ما يحزن
قلبك ليموت وأن يقبر

أرأيت حياة العصفور
كالصفحة بيضاء المنظر

فإذا ما داهمه نسر
دمدمه بمنقار أغير

فحياتك ملأى بنسور
لا تدري من أين المصدر

فلتجعل نفسك صيادًا
ولقبض سعادته يقدر

السبت، 12 مارس، 2011

ذات مساء




ذات مســـــــاء ٍ ممطـــــــر..

ويدي لا تزال تطقطق على تلك الأزرار..

حجتها بأشغالها التي لا تنتهي كالأنهار..

وفجأة..

شعور غريب ..

شعور جميل ..

يااااااااااااااااااااااااااااااالله ..

لا تحرمني لذتها ..

نعم ..

هي..

لذة السجود ..

أريد سجدة بين يدي الواحد الغفار..

أريد دمعة تشعرني براحة في زمن الإصرار ..

إصرار على الذنب وتناس ٍ لما تخبؤه الأقدار...

أقدار لا ندري مصيرها .. أإلى جنة أم إلى نار ...

فأحرقي يا دمع وجها قبل أن تحرقها النار...

علها تشهد بالخير وتنقلين إلى دار الأبرار..



البداية

صـــراع صــامت كاد يـُــنهيني



عــــراك بــات يكويــــني



وقبل 7 سنــوات



تفجــر هذا الكتمـــان


 


..................................................




 

قلمــــي قد تـــاق لورقتــــي



وورقتــــي قد تاقت لعينــــي



ومن غيـــر سابق إنذار



أعلنت بلقاء الحبيــــبان


 


..................................................





هنــــا أدعهم للبـــــــوح



هنــــا أتركهم للنــــــوح



فقد وعدتهم بأني



سأرتقي بهم بأمــــان