الأربعاء، 28 يوليو، 2010

آخر يوم في مدرستي الحبيبــة

أصروا علي بعض صديقاتي المقربات أن أكتب أبياتـًا لآخر يومٍ في المدرسـة ..
طبـعًا لست بشاعرة ولا حتى بمشروع شاعرة .. ولاكني كنت " ألعــب " هههه
فكتبت ما استطعت كتابته .. وألقيتها في آخر يومٍ في المدرسة في الإذاعـة ..

" ربي لا يراويكم الارتجاف اللي كنت أرتجفـة + قوة في الصــوت " >> اتخيلوا عــاد .. هههههههه

والحمد لله لقت قبولا كبيرا جدا للجميــع ..

فقد كتبت حكايتنا منذ أول يوم دخلنا المدرسة إلى آخر يوم بترتيب الحصص ..

حبي لمدرستي ومدرساتي فوق الخيال .. لدرجة أني لا أحب الغيـاب البتــة !! هههههه

لذا كل ما أقرأ الكلمات أشعر بنفس الشعور لحظة إلقائها ..

فأحببت أن أتركهـا هنــا ..

أترككم مع الكلمــات ..



بــــاسم الله ابدأ كلامي وأقول أهليــــــن ومرحبتيــــن

هـلا بمدرسة الغبيبة واسمحولنا من وقتكم دقيقتيــــــن

أتكلــم اليــوم عن أبلواتنا من أول لين آخر يوميــــــن

وقبل كل شي سامــحونا وخلكم وياي يالـــسامعيـــــن

ردينــــــا مـن إجازة ثاني علمي والبنات مستانــــسين

أول يـــوم بدون شنــط وكتـــب عالـــمدرسة داخليــن

وطبعــــا صــــرنا ثانويـة عـــامـــة يعني الله يعيـــــن

المهم بدأت الحصة الأولى واحنا في الصف ناطريــن

يا ربي منو بيسمعنا أول محـــاضرة من المليونيـــــن





فجأة دخلت علينا أبلة قلنا الحمـــد للـــه محظوظيــــن

أبلة رشـــا الله يردها بـــــالسلامـــــة قولوا آميــــــــن

هي راحـــت وتركتنا بــــس ما ننسالها آخر كلمتيــــن

حبــــايبي انتو أملنا ولا تكونون لأمــــلنا مخيبيـــــــن





وانقولها إن شاء الله دامنا ويا أبلة ما في منها اثنيــــــن

أبلة منـــــى اللي خلت الفــــيزيا في عيونا الثنتيـــــــن

يقولـــون إن الأبلة خذتنا على أساس إن احنا هادييـــن

واسمحيـــــلنا لأن طلع ظواهر ومن داخل الله يعيــــن

ويا أبلة لو مليـــــنا من التحضبر وحل كل التماريــــن

اطمنـــي نتيجة تعبج بتشوفينه إن شـــــاء الله بعديــــن



وانتقلنــــا من الحصة الأولى للحصــــة رقم اثنيـــــــن

مــــع أبلـــة ما أقــــدر أقـــول عنها غير نقطتيــــــــن

واحــــــد... مــا أدري يمكن يشمــــل احتمـــــاليــــــن

احتمـال حبــــوبة أو طيبـة لالا هي تجمع الاثنيــــــــن

بدون أي شـــك هي أبلـــــة فريــــــــدة أكيـــــديـــــــن

وانقولها إن الإمية ياية بس لا تخافين لأنها +ميتيـــن



وبدينا بعد الفسحـــة مع أبلة ما درستنــــا من سنتيــــن

يعني مــــــــا نعــــرف منها الزيــــــن من الشيــــــــن

بـــــس طلــــع كل شي فيها زيـــن وتحته خطيــــــــن

أبلة بشرحـها وكتــــاباتهـــا أحسن من طــــه حسيــــن

أبلة شفـــــــــاء سامحيـــــــــــنا إذا كنا غالييـــــــــــــن

وإن شـــــــــــاء الله بنبيض ويهج ونييـــــــب الميتيــن















أقــــول.... تذكرون أبلــــة مــا فارقتنـــا من سنتيــــن

اتدرسنا في الأسبــوع مرة ونتمناها عالأقل مرتيــــــن

أبلة ميثـــا طلب أخير بعد ثلاث سنوات إذا تسمحيـــن

إنج تذكريـــــــنا إذا كنا نستاهـــل إنج ما تنسيـــــــــــن



و بعدها أبلة أول ما شفناها خفنا إنها ما تشرح زيــــــن

بـــس طلعــــت أحســـن من أحســـن المـوجهيــــــــــن

ولا نكتها وخفـة دمــــها في الحصة يا ليــــل يا عيــــن

يا ســـــــــــلام على تيتشرتنا حنــــــــان سلاميـــــــــن

وانقـــــولها إحنا بدونج في الاستراكشر ضايعيـــــــــن



وبدأت الحصة الأخيرة وحالة البنات طبعا إنتو عارفين

بديــــناهـــــا مع إختنا هي أبلة منـــــى رقم اثنيــــــــن

يـا أبلـــة كفاية اكتشفنا وياج إن معظمنا طلعنا هجيــن

المهـــــــم انتظري نتائجنا وبتشوفينها بغمضة عيـــــن



وداومنا اليوم اللي بعده ونقول الله يستر من الباقيــــــن

فصرنا نحضر ويا الكتـــــب يعني انسوا كلمة فاضيـــن





اتصبحنا بأبلة ما أقدر أقول عنها إلا من الخاطر كلمتين

أبلة عــــائشــــة الله يجزيــــج من الخيــــــر ضعفيــــن

كثــــر ما علمتيـــــــنا الفقـه والسنــة وأصول الديــــــن

وإن شاء الله تذكرينا دوم ويجمعنا مع المصطفى الأمين





وش رايكم فأبلـــــــة صراحة ما أعــرف أبدأ من ويـــن

مــــــن أول حـــلقـــــــــــة ولا من آخــــــر لقطتيــــــن

أبلة فنانة وخطيـــــــرة هي رائدة ثـــالث علمي اثنيــــن

بدونـــــــــها ما عرفنا نميز بين الفضة والخارصيــــــن

أبلة عليــــــاء سامحيـــنا ترى احنا وااايد مقصريـــــــن

بس محبتج في قلوبنا وعاجزيـــن عن سداد الديــــــــــن


 

وكــــيــف صرنا ثـالث لولا أبلــوات ثاني علمي الحــلويــــــــــــن


 

أبلة انتصار كانت حصتها نشاط وما في طلعة إلا وانتو فاهميـــــن

وأبلة ميمونة حطتنا في عيونها وعندها ما في حد ياخذ في الثمانين " رحمــها الله "

وأبلة غيـــداء ما بتحصليـــن مثلهــــــــا لو وين ما تروحيـــــــــــن

وأبلة محـــــــــاســـــــن الحصة ويــــــاها تكون فل وياسميـــــــــن

وأبلة مريــــــــم بشرحها لا تخافــــون حلـــو وأنتو مغمضيـــــــــن

وأبلة موزة نوصللها منا سلام وانقولها مكانتج ما نزلت من العينين



يــــــا رب يا الله تحفظ أبلواتنا وتجمعنا وياهم في أعلى العلييــــــن

 

بــس قوليــــلــي وش حلاة المدرســــــة بدون المـــديــــــــرة والوكيــلتيـــــــــــن

مـن ســـمعنـــــا إن مديرتنا استوت أبلة مريــــــــم صرنا بالخيــــــر متبشريــــن

شــــــــوفــــــوا أفـــعــــــــــــالهــــا تثبــت في اليســـــــــــار وفي اليميــــــــــــن

وانقولها إن شاء الله رافعين راسج وانكون من أوائل الدولة ولأملـج مو مخيبيـن





ووصـــــــــلنا لآخــــــــر السنـــــــــة ودمـوعنــــــــا صارت عــالـخديــــــــــــن

حاطيــــن إيــدنا على خدنا ونفكر ونقــول كيف نترك وننسى هـــــالــــسنيــــــــن

كيــــــــــف ننســـــى مــن علمنا وأفادنا ودلعنا كأنه على راسنا ريشــتـيــــــــــــن

بـــاأبلة أجلي الامتحــان نبغي رحلة خلينا فاضين ما سمعنا غير كلمة حاضريـــن

صراحة المدرسة تسـتـاهل منا أكثر من ألف شكر وتقدير بس إحنا المقصريـــــن

حبــــــايبي في النهـــــاية مــــا أقدر أودعكم إلا بابتسامة تسر القلب الحزيــــــــن

وأخيرا سامحونا وإن شاء الله تذكرونا إحنا ثالث علمي اثنين من الدفعة العشريـن

2 التعليقات:

Balsam يقول...

يكفيني أن تقع عيني على صورة وعنوان ومقدمة صغيرة، ثم أقفز سريعًا كي لا أرى الكلمات..

بالله ماذا فعلتي بي يا سكووون ><..

بحرٌ من المشاعرِ يجتاحُ نفسي وعبراتٌ تملأ مقلتي..
وصور تسْتَحِث ذاكرتي لتقول: كنتِ في ذلك العالَم، كنتِ واحدة من أفراده يومًا ما..

فقط سأقول..
إني أحبكم، نعم أحبكم..

فيا رب يسر لهم كل خير واحفظهم من كل شر واجمعني بهم على طاعتك..

سكـــــــون يقول...

رفيقة دربــــي


كم سعدت وسعدت لوجود حرفك هنـا ..


حقـًا .. لا تعليق ..


فأنتِ أيضًا لا تدرين ما فعلتِ بـي ..


فها بحري أمواجه تتلاطم وتتخبط لا تدري متى تستقـر ..


متى ترجـع تلك الأجواء التي جمعتنـا ..


حقــــًا .. أفتقدك ..

أفتقد حسك .. روحك .. حرفك .. صوتك .. قربــــــك!



ولكــن .. لا أملك سوى الدعــاء ..


فيـــارب .. اجمعنا دائمًا على الخير .. واجمع لنا لقـاء الدارين ..

إرسال تعليق