الأحد، 11 سبتمبر، 2011

عدنــــا









يرن المنبه فجــرًا

أستيقظ ..

أصلـــي والقطرات تتساقط من أثر الوضوء ..

..

بعد ساعة بين قراءة قرآن أو غفوة سريعة ..

أسمع صوت أمي واخوتي .. والكل يحاول ايقاظ الآخر .. للنهوض مجددا إلى المدرسة / الجامعة / الدوام ..

شنطتي وييين .. كتابي هنيي كان منو شااافه ؟ يبتولي وسيلة ؟ ليش ما كويتولي ثياب الرياضة .. الباص رااااح .. حلي لأخوج الواجب بسرعة .. عاد هاييج اللحظة كل الغضب يطلع خخخ .. أووه عندنا رحلة اليوم .. اليوم تعبانة والله بطني يعورني .. مب علينا خخ .. يبولي ماي .. وين ريوقي ؟ ما أبا أسير باص اليوم .. سير ودي اختك المدرسة .. ما خلصت مذاااااكرة والمزيد المزيد ...الخ

كل هذا سنعود نسمعه صبااااااحــًا وفي كــل يــوم ..

..

شعور التبكير رااائع .. شعور النوم مبكرًا .. جميــــل .. مريــح .. خااااصة .. إن كان بعد تعـــب .. فإن له مذااااقـًا آآآآآخر


..

وصلت الجامعة بفضل الله ..

( التصبيــح ) بـ مسجدي المحـــب .. مبتسم .. ثبااااات سأفتقدك حينها خاااااااصة

ومن ثم ايقاااظ البنات للفطوووور الجماااعي الرااااااااائع .. " مبتسم "


والركـــــض بعدها إلى ( الكلاسات )

واللي دوامها متواصل .. ما ترد إلى وعيونها فوق راسها .. والله المستعاااان !! .. مبتسم ..

والجوع قد بلغ مبلغه .. لا لحقت لا على ريوق ولا على مطعم والحجرة فاضية بالذات لو كان آخر الأسبوع أو أول الأسبوع خخ

يالله يا اختي .. ما عندج غير انج تخمدينها لين وقت العشاء لكي ( تستمر الحياة ) خخ ..

للعلم .. المطعم لا يزال معتمدًا على وقته السابق .. الساعة 6:30 مساءً .. مبتسم ..

وأنا أجر خطاي من حيث أتيت .. أعود إلى منزلي ( مهدووووودة ) بعد أن تركتها صباااحًـا ..

في ساعة أو ساعتين .. مذاكرة .. أكل .. طلبات .. ترتيب .. نووووووم ..

لا أخفيكم سرًا .. من شدة التعب .. أنام في بعض الأحيان والأوراق بجانبي .. ( فديتني .. أغمض ) خخخ

ويعيد اليوم نفسه

وتستمر الحياااااة خخ

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ..

مبتسم ..


1 التعليقات:

غير معرف يقول...

ستستمر شئنا أم أبينا
ولكن يجب أن نسيِّرها نحن


حين أقرؤكِ أدخل في أجواء أحرفك
هه شيء جميلٌ بحق
شكراً سكون..

إرسال تعليق